آخر الأخبار :

أبو العردات يرعى حفل افتتاح معرضٌ تراثيٌّ لمؤسسة الكرامة لذوي الاحتياجات الخاصة في مخيم المية ومية

برعاية أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات افتتحت مؤسسة الكرامة لذوي الاحتياجات الخاصة قبل ظهر اليوم الثلاثاء، معرضًا تراثيًا في مخيم المية ومية في قاعة الشهيد فيصل الحسيني.

شارك في حفل الإفتتاح، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" آمنة جبريل، أمين سر إقليم حركة "فتح"في لبنان حسين فياض، وأعضاء لجنة إقليم الحركة علي خليفة، زهرة ربيع، آمال شهابي.

وشارك في حفل الإفتتاح قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء أبو عرب، قائد الأمن الوطني في منطقة صيدا العميد أبو أشرف العرموشي، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطه، عضو المجلس الإستشاري لحركة "فتح" في لبنان الحاجة عليا العبدالله، رئيس هيئة التنظيم والإدارة في لبنان العميد حسن سالم، أمين سر إتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان أبو يوسف العدوي، عضو اللجنة المركزية للتنظيم الشعبي الناصري محمد ظاهر، ممثل تيار المستقبل جان مخول، ممثلو فصائل "م.ت.ف"، الفنان الفلسطيني عمار حسن، مدير مركز العلاج الفيزيائي الفلسطيني في صيدا د. محمد صالح، مدير مكتب خدمات الأنروا في مخيم عين الحلوة عبد الناصر السعدي، مدير مكتب خدمات الأنروا في مخيم المية ومية حسن أيوب وممثلون عن اللجان الشعبية، والإتحادات والنقابات، ووفود نسوية وجماهيرية.

بدأ حفل الإفتتاح بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، ثم تحدثت مسؤولة مؤسسة الكرامة لذوي الاحتياجات الخاصة باسمة عنتر، عن الذكرى السنوية ليوم المعاق، مشيرة إن الإعاقة أيًا كانت ليست نقصًا، فكم من معاق أعيق جسده وبإرادته وعزيمته أطلق العنان لعقله، وأثبت قدراته، ولامس بطموحه عنان السماء.

وتابعت: "إن الإعاقة إختبار من الله ليعرف مقدار صبره وإيمانه، والإعاقة الحقيقية في المجتمع الذي يرفض وجوده ولا يمنحه حقوقه، وهم أفراد في المجتمع.

ودعت الجهات الرسمية الفلسطينية وكافة المؤسسات الراعية لشؤون الإعاقة بتأمين حقوقهم للقيام بواجبهم كأفراد في المجتمع".

وثمنت الجهود والخدمات التي تقدمها المؤسسات الراعية للمعوقين وحركة "فتح" لإحتضانها ومتابعة شؤونها.

ثم ألقى راعي حفل إفتتاح المعرض فتحي أبو العردات كلمة حيا فيها مؤسسة الكرامة للمعوقين على دورها ورسالتها، مؤكدا أن المخيمات الفلسطينية في لبنان خزان الثورة وحماة القرار الفلسطيني المستقل.

وذكّر أبو العردات بتضحيات شعبنا وأهلنا في مخيم المية ومية، مشيرا إلى أن الرئيس الشهيد أبو عمار هو الذي أطلق إسم مخيم الشهيد كمال جنبلاط على مخيم المية ومية ، وإسم مخيم الشهيد معروف سعد على مخيم عين الحلوة.

وأضاف: "إن شعارنا اليوم لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس، مخاطبًا الرئيس الشهيد أبو عمار على خطاك سائرون وعلى نهجك باقون".

وجدد أبو العردات أن كل الشعب الفلسطيني يقف اليوم خلف الرئيس محمود عباس/أبو مازن في صموده وثباته حاميًا للثوابت الوطنية الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني، متحديًا صفقة القرن وسينتصر .

واعرب أبو العردات عن أسفه للأحداث التي جرت في مخيم المية ومية، واعتبر أن الأمور حسمت لمصلحة القضية الوطنية وأهلنا في مخيم المية ومية.

وحيّا أرواح الشهداء الذين سقطوا في تلك الأحداث معتبرا إياهم أنهم لم يسقطوا عبثا، بل إنهم سقطوا فداء لاهلهم وشعبهم في مخيم المية ومية.

وحيّا أبو العردات الشعب الفلسطيني الصامد على أرض الوطن وفي مخيمات لبنان.

بعد ذلك قص أبو العردات والوفود المشاركة شريط إفتتاح المعرض، وقاموا بجولة على المعروضات التراثية اليدوية للمعرض، من إنتاج وعمل ذوي الإحتياجات الخاصة.

ثم قام أبو العردات على رأس الوفود المشاركة بجولة تفقدية في أرجاء مخيم المية ومية، وإطّلع على الأضرار الناتجة عن الأحداث الأخيرة فيه، معربا عن أسفه الشديد للإضرار والدمار الهائل الذي حل بالمنازل والبيوت، مؤكدا على أهمية عودة الأمن والإستقرار في المخيم وعودة الحياة الطبيعية إليه.

وزار أبو العردات والوفود المشاركة منزل عائلة الشهيد القائد العميد فتحي زيدان/ ابو أحمد الزورو ومنازل عوائل الشهداء ماجد حسنين واحمد منصور ومحمد عيسى، معربا عن تضامنه معهم وناقلا إليهم تعازيه الشخصية وتعازي القيادة الفلسطينية لأسرهم وعائلاتهم. كما زار أبو العردات والوفود المشاركة منزلي الجريحين خالد زيدان ومحمد عوض مطمئنا على صحتهما وداعيا لهما بالشفاء العاجل.

وتفقّد أبو العردات مكاتب ومقرّات حركة "فتح" وقوات الأمن الوطني في المخيم.

ولاقت جولة أبو العردات والوفود المشاركة، في مخيم المية ومية إرتياحا في نفوس أهالي المخيم، الذين رحبوا به وبالوفد المرافق بحفاوة بالغة.







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9809.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.