آخر الأخبار :

البرعاوي: الآثار وثيقة طابو لإثبات الحق الفلسطيني

أكد الدكتور أنور البرعاوي وكيل مساعد وزارة الثقافة أن الآثار الفلسطينية تُعد شاهداً حياً على الحضارات العريقة التي نشأت وتعاقبت على أرض فلسطين عبر مراحل التاريخ المختلفة، لافتاً إلى أنها بمثابة وثيقة طابو لإثبات أحقية الشعب الفلسطيني في أرض آباءه وأجداده، وتفند مزاعم الاحتلال وأكاذيبه حول فلسطين.
وقال البرعاوي خلال جولة تفقدية برفقة المدراء العامين في الوزارة على عدد من المتاحف الأثرية: "إن هذه المتاحف وما تضمه من كنوز أثرية عظيمة أثارت في النفس مشاعر الاعتزاز والافتخار بالتاريخ الفلسطيني العريق، حيث احتضنت أرض فلسطين منذ فجر التاريخ منارات حضارية، وكان لها بصمات وحضور مؤثر في التاريخ الإنساني".
وشدّد على ضرورة الاهتمام بالآثار الفلسطينية وحمايتها والتصدي لحملات القرصنة والسرقة والتهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق التراث الفلسطيني بمكوناته المادية والمعنوية، مثمناً الجهود الفردية التي يبذلها القائمون على المتاحف في جمع القطع الأثرية والمحافظة عليها وتوريثها للأجيال الناشئة.
وعبر القائمون على المتاحف عن سعادتهم بهذه الزيارة، مؤكدين على أهمية تعزيز التعاون المشترك بما يخدم الثقافة الفلسطينية.
وتم خلال الجولة زيارة متحف القرارة، ومتحف العقاد، ومتحف شهوان، في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، حيث استمع الوفد لشرح مفصل حول تاريخ القطع الأثرية التي تضمها تلك المتاحف، والعصور التاريخية التي تنتمي لها.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9807.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.