آخر الأخبار :

وقف العدوان أقل كلفة من التعامل مع نتائجه الميزان يستنكر الهجمات الحربية بالغة القسوة التي تستهدف البنايات السكنية والعامة ويطالب المجتمع الدولي بتحرك عاجل

بعد عمليتها الخاصة التي أودت بحياة سبعة فلسطينيين، قوات الاحتلال تشن عدواناً مفتوحاً تركز فيه على استهداف المنشآت المدنية - بما فيها المنازل السكنية - باستخدام قوة غير متناسبة تهدف إلى إلحاق أضرارا مادية جسيمة بالمحيط السكني لهذه المنشآت ويشرد مئات الأسر.
كما تهدف إلى ترويع المدنيين وبث الرعب في قلوبهم، في تحلل فاضح من أبسط قواعد القانون الدولي ووسط صمت المجتمع الدولي. مركز الميزان إذ يستنكر العدوان الإسرائيلي فإنه يدعو المجتمع الدولي لتدخل عاجل لوقف العدوان.
وتشير أعمال الرصد والتوثيق، التي يواصلها مركز الميزان لحقوق الإنسان، إلى أن قوات الاحتلال شنت عشرات الهجمات الحربية، التي استهدفت منازل سكنية ومنشآت مدنية، بالإضافة إلى قصف عشرات مواقع فصائل المقاومة والأراضي الزراعية. هذا وأسفرت الهجمات الحربية حتى صدور هذا البيان عن استشهاد (6) أشخاص، وإصابة (28) شخصاً، من بينهم (5) أطفال، و(4) سيدات.
يستعرض مركز الميزان أبرز الهجمات التي طالت منشآت ومنازل سكنية وتلك التي استهدفت سكاناً على النحو الآتي:
محافظة شمال غزة:
قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلية بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 17:40 من يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، موقع يتبع لأحد فصائل المقاومة شمال بورة أبو سمرة في مدينة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، الأمر الذي تسبب في قتل محمد زكريا اسماعيل التتري (27 عاماً)، من سكان مخيم جباليا، ومحمد زهدي حسن عودة (22 عاماً)، من سكان مدينة بيت حانون.
قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين اثنين عند حوالي الساعة 21:25 من يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، منزلاً سكنياً تعود ملكيته للمواطن طلعت قاسم عبد السلام أبو ناجي، والكائن في حي الشنطي جنوب غرب جباليا بمحافظة

شمال غزة، وتسبب القصف في تدمير المنزل بشكل كامل وتسبب في إصابة أحد أفراد الأسرة.
قصفت قوات الاحتلال بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 9:15 من يوم الثلاثاء الموافق 13/11/2018، أرضاً زراعية غرب مدينة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، وتسبب القصف في قتل المزارع خالد رياض أحمد السلطان (25 عاماً) من سكان حي السلاطين بالمدينة، وإصابة الطفل محمود نوادر محمود التوم (8 أعوام). ومن جهتها ذكرت المصادر الطبية في المستشفى الإندونيسي أن الشهيد السلطان وصل أشلاء، فيما أصيب التوم بشظايا في الرأس واليدين، ووصفت جراح الأخير بالمتوسطة.
محافظة غزة:
قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 23:25 من مساء الاثنين الموافق 12/11/2018م، فندق الأمل وهو بناية مكونة من خمس طبقات يتخذها جهاز الأمن الداخلي مقراً له، وأسفر القصف عن تدمير المبنى بشكلٍ كامل. كما أوقع القصف أضراراً كبيرة في محيط المبنى، شملت المنازل السكنية والمحال التجارية، وشبكة الهاتف والكهرباء، كما لحقت أضرار بمقر مركز الميزان لحقوق الإنسان تمثلت في تحطم النوافذ والأبواب وبعض المحتويات والأثاث. وكانت قوات الاحتلال عند حوالي الساعة 23:10 من مساء الاثنين نفسه، قصفت بثمانية صواريخ – بينهما فارق زمني بسيط-من طائرة بدون طيار مبنى (فندق الأمل) التابع للأجهزة الأمنية بشارع عمر المختار غرب مدينة غزة، قبل أن تدمره صواريخ الطائرات النفاثة بالكامل.
قصفت طائرات الاحتلال الحربية الاسرائيلية، عند حوالي الساعة 5:20 صباح اليوم الثلاثاء الموافق 13/11/2018م، بناية سكنية تعود ملكيتها للمواطن: ناجي سليم حسني اليازجي، (51 عاماً)، وهي مكونة من خمس طبقات، وتحوي (17) شقة سكنية ومركز رياضي. وتسبب القصف في تدمير البناية بالكامل. وكانت طائرة بدون طيار قصفت المنزل الواقع في شارع الكنز بمدينة غزة، عند حوالي الساعة 4:55 من اليوم نفسه بتسعة صواريخ – بينهما فارق زمني بسيط-يذكر أن القصف تسبب في أضرار جزئية بعشرات المنازل والمحال التجارية المحيطة.


قصفت طائرة إسرائيلية بدون طيار بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 22:30 من مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018م، منزل راشد عودة حسين العايدي، (52 عاماً)، الواقع بحي النصر، والمكون من طبقة أرضية مسقوفة بالباطون، مما أوقع أضرار جسيمة في المنزل.
قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية عند حوالي الساعة 22:25 مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018م، بأربعة صواريخ، عمارة سكنية، تقع في منتصف شارع العيون وتعود ملكيتها للمواطنة فاتنة أحمد حسن الشقرة (60) عاماً، والمكونة من أربع طبقات وتحتوي على (8) شقق تستخدم كمكاتب. وتسبب القصف في تدميرها بشكل كامل. وكانت الطائرات قصفت عند حوالي الساعة 22:00 من مساء اليوم نفسه، بستة صواريخ – بينهما فارق زمني بسيط-يذكر أنه يقع أسفل العمارة المطعم الشعبي (حارتنا)، كما تضرر منازل سكنية في محيط المبنى.
قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية عند حوالي الساعة 21:20 مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018م، بأربعة صواريخ، مقر قناة فضائية الأقصى الواقع في حي النصر بمدينة غزة، والمكون من أربعة طوابق، وتسبب القصف في تدميره بشكل كامل. وكانت الطائرات بدون طيار قصفت المقر عند حوالي الساعة 20:40 من مساء اليوم نفسه، بتسعة صواريخ بينهما فارق زمني بسيط. هذا وألحق القصف أضرار جزئية جسيمة في الشقق والمنازل السكنية والمحال التجارية الواقعة في محيط المقر.
قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية عند حوالي الساعة 3:45 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 13/11/2018م، مجمع أنصار الحكومي بأربعة صواريخ، أسفر عن تدمير أحد مبانيه. كما تسبب القصف في أضرار جزئية في عشرات المنازل السكنية المحيطة.
قصفت الطائرات الإسرائيلية بدون طيار صاروخاً عند حوالي الساعة 10:40 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 13/11/2018، تجاه مجموعة من المواطنين، في منطقة ملكة شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة. وتسبب القصف في قتل مصعب سعيد أسعد حوس (21 عاماً) سكان حي الزيتون شرق مدينة غزة، وأصيب ثلاثة مواطنين بشظايا. ومن جهتها وصفت المصادر الطبية في مجمع الشفاء الطبي الكائن غرب المدينة إصابتهم بين الخطيرة والمتوسطة.

محافظة الوسطى:
عند حوالي الساعة 17:30 مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، أصيب 3 مواطنين من بينهم سيدة وطفل داخل منزلهم، إثر سقوط شظايا من صواريخ القبة الحديدية على منزلهم، الكائن في قرية وادي السلقا جنوب شرق دير البلح في المحافظة الوسطى، ونقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى ووصفت اصابتهم بالطفيفة من بينهم الطفلة دنيا فايز عبد العزيز النجدي (16 عاماً)، أصيبت بشظايا في الفخذ الأيسر.
قصفت الطائرات المروحية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 16:30 مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، صاروخين على الأقل تجاه مجموعة من المواطنين شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى، هذا ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
محافظة خان يونس:
قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 20:10 من مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018م، منزل المواطن نصر الله سليمان سالم البريم، (66 عاماً)، والمكون من ثلاث طبقات، وتسبب القصف في تدميره بشكل كامل. وكانت طائرة بدون طيار قصفت المنزل الواقع في بلدة بني سهيلا، شرق خان يونس، عند حوالي الساعة 20:00 من اليوم نفسه بخمسة صواريخ . كما قصفت طائرة بدون طيار في التوقيت نفسه بصاروخ منزل شقيقه سامي البالغ من العمر (56 عاماً)، وهو مجاور للمنزل المستهدف، ومكون من طابقين، وأوقع القصف أضرار بالغة بالمنزل.
محافظة رفح:
قصفت طائرة بدون طيار بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 17:50 من مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، منزل المواطن عبد الله ذياب عبد الهادي لافي، (73 عاماً)، الكائن في حي الجنينة، في رفح، المنزل مكون من (4) طبقات باطون، وتبلغ مساحته (150م2)، وتقطنه (6) عائلات. أسفر القصف عن وقوع أضرار طفيفة في سطح المنزل، وإصابة الطفل عبد الله محمود الشاعر، (10 أعوام) بجراح في وجهه، جراء تطاير شظايا الركام.


قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 19:35 من مساء يوم الاثنين الموافق 12/11/2018، منزل سكني تعود ملكيته للمواطن محمد نوفل جبر ضهير (38 عاماً)، والواقع في حي مصبح، شمال غرب رفح. وأسفر القصف عن تدميره بشكل كامل، حيث يستخدم كمضافة ومكتب لعمله في تجارة الدواجن، كما تم تدمير منزل آخر مجاور يعود لأبي ضهير ويستخدمه كمأوى له ولعائلته المكونة من (9) أفراد، وقد سبق التدمير قصف طائرة بدون طيار صاروخين تجاه المنزل.
قصفت طائرة بدون طيار صاروخاً واحداً، عند حوالي الساعة 10:35 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 13/11/2018، مستهدفة مواطنان كانا يستقلان دراجة نارية، في حي السلام جنوبي رفح. وتسبب القصف في اصابتهما بجروح نقلا إلى مستشفى أبو يوسف النجار حيث وصفت المصادر الطبية فيها إصابة أحدهم بالخطيرة جرى تحويله لمستشفى غزة الأوروبي في خانيونس.
مركز الميزان إذ يعبر عن استنكاره الشديد للعدوان الإسرائيلي المتصاعد على قطاع غزة، فإنه يعبر عن قلقه العميق من توسيع وتصعيد هذا العدوان في ظل صمت المجتمع الدولي وعدم تحركه لوقف العدوان.
والمركز يؤكد على أن قسوة القصف وتعمد استخدام مقذوفات ثقيلة تتجاوز هدف تدمير المنزل أو المنشأة المستهدفة لتلحق أضرار جسيمة في محيطها وتبث الرعب في قلوب المدنيين الآمنين، يشير إلى أن قوات الاحتلال تشعر بالحصانة وأن المجتمع الدولي بعدم تحركه يشكل غطاءً لهجماتها يشجعها على المواصلة والتصعيد.
عليه فإن المركز يدعو المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة إلى تحرك عاجل وفاعل يضع حداً لهذا العدوان ويحمي السكان المدنيين والأعيان المدنية. ومركز الميزان يؤكد على أن وقف العدوان أقل كلفة من التعامل مع آثاره الإنسانية، لا سيما وأن قطاع غزة يعاني من تدهور غير مسبوق في الأوضاع الإنسانية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9654.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.