آخر الأخبار :

كيف تم اغتيال القائد سعيد نوفل بعين الحلوة ١٩٨٦

كيف تم اغتيال القائد سعيد نوفل بعين الحلوة ١٩٨٦

*إليكم تفاصيل إغتيال الشهيد المناضل سعيد نوفل مسؤول جهاز الأمن في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة*

*وكانت مهمة الشهيد سعيد نوفل مراقبة وكشف عملاء إسرائيل والموساد*

*وفي تفاصيل الإغتيال في مخيم عين الحلوة في الثمانينات كان الشهيد سعيد نوفل جالس في دكان سليمان خطاب في سوق الخضار في مخيم عين الحلوة*

*فخرج المدعو زياد عبد العزيز عماره سوري الجنسية من منزل المدعو جمال سليمان الذي يقع في زاروبة أبو سمير سريه وأطلق النار على الشهيد سعيد نوفل من ما أدى إلى إستشهاده على الفور*

*وعاد المدعو زياد عبد العزيز عماره من نفس الزاروبة إلى منزل المجرم جمال سليمان ليختفي ويوارى عن الأنظار*

*السؤال لماذا قام المدعو جمال سليمان في تكليف زياد عماره في إغتيال الشهيد نوفل ؟ وماذا كان الخطر من الشهيد نوفل على جمال سليمان وهو يدّعي أنه مقاوم لإسرائيل*؟

*والشهيد كان يعمل على ملاحقة عملاء إسرائيل وحماية المقاومون*

*وفي الخاتم المقاوم الحقيقي لا يغتال المقاومون*
*ولكن الحقيقة هي العكس أن الشهيد سعيد نوفل ومن خلال متابعة أحد العملاء إلى إسرائيل إكتشف حقيقة هذا العميل وانه يعمل لصالح المقاوم المزيف جمال سليمان ولذلك كان الإغتيال*

*رحم الله الشهيد سعيد نوفل وستبقى دماء الشهداء وصمة عار على جبين العميل جمال سليمان وكل العملاء*




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9550.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.