آخر الأخبار :

مركز الميزان يستنكر استمرار سقوط ضحايا جراء استخدام القوة المفرطة والمميتة وتصعيد الهجمات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية مساء يوم الجمعة الموافق 26/10/2018 وحتى صباح يوم السبت الموافق 27/10/2018، غارات مكثفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة، بلغت في مجموعها (29) غارة، أطلقت خلالها حوالي (70) صاروخ. واستهدفت الغارات الإسرائيلية مواقع تدريب للمقاومة، ومناطق مكتظة بالسكان، وأراض مفتوحة. وتسببت تلك الهجمات في اثار حالة من الخوف والهلع في صفوف المواطنين، لاسيما طلبة المدارس، كما دمرت بناية، وألحقت أضراراً في مستشفى وفي عشرات المنازل السكنية.
مركز الميزان يستنكر الهجمات الحربية الإسرائيلية، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان وحماية المدنيين الفلسطينيين لا سيما الأطفال والنساء.
وبحسب المعلومات الميدانية التي جمعها باحثو مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد قصفت الطائرات الحربية الاسرائيلية بثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 00:35 من فجر يوم السبت الموافق 27/10/2018، موقع تدريب عسكري للمقاومة شرق مدينة الشيخ زايد السكنية في بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، وفيما ألحق القصف تدميراً كبير في الموقع، فقد تسبب في أضرار مادية في المستشفى الإندونيسي المقابل للموقع من الجهة الجنوبية، حيث تضررت أسقف ممرات المستشفى المعلقة (أسقف الفلين) ونوافذه، دون التبليغ عن وقوع إصابات.
كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 5:10 من فجر يوم السبت الموافق 27/10/2018م، بثلاثة صواريخ من طائرة بدون طيار بفارق عدة دقائق، مبنى غير مأهول بالسكان في حي الدرج شرق مدينة غزة، وبعد حوالي (15) دقيقة أطلقت الطائرات الحربية النفاثة (4) صواريخ صوب المبنى تسببت في تدميره وانهياره بشكل كامل، دون التبليغ عن وقوع إصابات. هذا وألحق القصف أضراراً مادية جسيمة في المنازل والشقق السكنية المجاورة للمبنى المستهدف، وهي منطقة مكتظة بالسكان.

وفي سياق اخر أعلنت المصادر الطبية في وزارة الصحة عن استشهاد شخصين متأثرين بإصابتهما خلال مشاركتهما في مسيرة العودة شرق قطاع غزة، وبذلك فقد ارتفعت حصيلة ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة منذ بدء مسيرات العودة بتاريخ 30/3/2018، وحتى إصدار البيان، (224) شهيداً من بينهم (10) شهداء تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثثهم بما فيها جثتي طفلين، ومن بينهم (170) قتلوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة.
حيث أعلنت المصادر الطبية في وزارة الصحة عند حوالي الساعة 02:00 من فجر يوم السبت الموافق 27/10/2018، عن استشهاد المواطن مجاهد زياد زكي عقل (24 عاماً)، من سكان النصيرات في المحافظة الوسطى، متأثراً بجراحه التي أصيب بها أثناء مشاركته في مسيرة العودة المقامة شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى مساء يوم الجمعة الموافق 26/10/2018، وتفيد التحقيقات الميدانية أن المواطن عقل أصيب عند حوالي الساعة 17:00 بعيار ناري في الفخذ الأيسر، ووصل إلى مستشفى شهداء الأقصى عند حوالي الساعة 17:20 بحالة خطيرة، وحول بعد ذلك إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة لخطورة حالته، وأعلن عن وفاته في مستشفى الشفاء عند حوالي الساعة 02:00 من فجر يوم السبت الموافق 27/10/2018، متأثراً بجراحه.
كما أعلنت وزارة الصحة، عند حوالي الساعة 05:15 من صباح يوم الأحد الموافق 28/10/2018، عن استشهاد المواطن يحيى بدر محمد الحسنات (37 عاماً)، من سكان قرية المغراقة شمال المحافظة الوسطى، متأثراً بجراحه التي أصيب بها أثناء مشاركته في مسيرة العودة المقامة شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى مساء يوم الجمعة الموافق 26/10/2018. وتفيد التحقيقات الميدانية أن المواطن الحسنات أصيب عند حوالي الساعة 17:00 بعيار ناري في الرأس، ووصل إلى مستشفى شهداء الأقصى عند حوالي الساعة 17:25 بحالة خطيرة، وحول عند حوالي الساعة 18:00 مساء اليوم نفسه إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة لخطورة حالته، وأعلن عن وفاته في مستشفى الشفاء عند حوالي الساعة 05:15 من فجر يوم الأحد الموافق 28/10/2018، متأثراً بجراحه التي أصيب بها.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد للهجمات الحربية الإسرائيلية، التي ألحقت أضراراً بالأعيان المدنية سواء المستشفى الإندونيسي أو

عشرات الشقق التي تضررت في قصف عمارة في حي سكني، أو تلك المجاورة للأماكن المفتوحة ومواقع التدريب، وإذ يستنكر استمرار سقوط ضحايا جراء
استخدام القوة المفرطة والمميتة في مواجهة المشاركين في مسيرات العودة السلمية، فإنه يحذر من مغبة استمرار صمت المجتمع الدولي وتسامحه مع الانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، الأمر الذي شجع ولم يزل قوات الاحتلال على تصعيد وتوسيع دائرة عدوانها الذي يدفع المدنيون ثمناً باهظاً له.
عليه فإن مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي، ولا سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك لحماية المدنيين الفلسطينيين، والعمل الجاد على إنهاء حصار غزة الذي شكل مدخلاً لكل مشكلاتها الاقتصادية والاجتماعية، واتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان احترام دولة الاحتلال لالتزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي، والعمل على ضمان مسائلة ومحاسبة كل من يشتبه في تورطهم بانتهاك قواعد القانون الدولي.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9484.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.