آخر الأخبار :

* الاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية 1- محافظة جنين


تسبب الاستيطان والجدار العازل المحيط في الضفة الغربية والقدس خاصة في تقليص مساحة فلسطين التاريخية بالنسبة للسكان الأصليين " الفلسطينيين " حيث لم يتبق لهم من مساحتها الإجمالية المقدرة بنحو 27 ألف كيلومتر مربع سوى 15% فقط ، كما تظهر الأرقام نمو أعداد المستوطنين في الضفة الغربية من 240 ألفاً عام 1990 إلى نحو ثمانمئة ألف مستوطن عام 2016.. ويعتبر قادة العدو الصهيوني الاستيطان أنه الجدار الواقي لإسرائيل .. فيما يلحق ضرراً بالغاً في الاقتصاد الفلسطيني فيتكبد هذا الاقتصاد بسببه خسائر سنوية فادحة جراء تعثر وصول الفلسطينيين إلى أراضيهم مصادر رزقهم، وأماكن عملهم... فقد بلغت الخسائر المباشرة وغير المباشرة نتيجة الاستيطان والجدار العازل نحو سبعة مليارات دولار أميركي إلى جانب3.4 مليارات بسبب قيود الاحتلال المفروضة على الفلسطينيين للوصول إلى أراضيهم وأعمالهم بالمنطقة (ج). ناهيك عن خسارة في قطاع المحاجر والتعدين نحو 575 مليون دولار ... يضاف إلى ذلك استنزاف المستوطنين لمموارد المياه الباطنية والذي يصل لستة أضعاف ما يستهلكه الفلسطينيون سكان الضفة البالغ عددهم نحو 2.86 مليون نسمة.
في حلقتنا هذه والحلقات القادمة سنتناول موضوع الاستيطان والجدار العازل في كل محافظة فلسطينية وأثرها عى السكان الفلسطينيين حيث سنبتدئ بمحافظة جنين.
بعد احتلال إسرائيل لجنين عام 1967، اقتطعت مائة ألف دونم من أراضيها لبناء المستوطنات كان من ضمنها تسع عشرة قرية عربية لم يتبق منها الآن سوى ثلاث عشرة قرية بعد تدمير القرى الست الأخرى. وعلى الصعيد الاستيطاني أقيم أول موقع استيطاني على أراضي المحافظة سنة 1977 وهي مستوطنة "ريحان" الواقعة على أراضي برطعة ويعبد؛ ثم استكمل هذا النشاط في المحافظة في عهد الليكود حتى وصل عددها تسعة مواقع استيطانية حتى عام 1999 هي: جانيم، وقديم، ومابودوتان، وجانيت، وشاكيد، وحنانيت، وريحان، وتل منشة، وحرميش (ثلاث من هذه المستوطنات تم اخلاؤها عام 2005هي جانيم ، قديم وجانيت )، وقد توزعت هذه المستوطنات بشكل أحزمة تحيط بالمدينة والتجمعات السكانية، كي تخنق مجالات توسعها؛ ولتقطيع التواصل الجغرافي والسكاني، وتسهيل السيطرة على السكان.
ويمكن تقسيم المستوطنات الإسرائيلية في محافظة جنين جغرافياً إلى مجموعتين الأولى ضمها جدار الفصل العنصري وتضم مستوطنات شاكيد، وحنانيت، وريحان، وتل منشة ، والثانية خارجه وتضم: مستوطنة ميفو دوتان ومستوطنة حرميش.
وتحتل هذه المستوطنات الإسرائيلية، مساحة إجمالية قدرها حوالي2942 دونمًا من أراضي المحافظة .. وهناك بؤر استيطانية تعتبر نواة لمستوطنات تكون بداية كرافانات عشوائية هنا وهناك يجري تسمينها تدريجياً لتلحق بمستوطنة قائمة أو مستحدثة وتالياً بؤر استيطانية تتخلل محافظة جنين :
1- بؤرة ماعوز زفي، وتتبع مستوطنة ميفودوتان، أنشئت في آذار 2001.
2- بؤرة شمال ريحان، وتتبع مستوطنة ريحان، أنشئت في تشرين الثاني 2002.
3- بؤرة شمال حرميش، وتتبع مستوطنة حرميش، أنشئت في تشرين الثاني 2002.
4- بؤرة شمال ميفودوتان، وتتبع مستوطنة ميفودوتان، أنشئت في تشرين الثاني 2002.
5- بؤرة معهد تل منشيه التعليمي، وتتبع مستوطنة تل منشيه، أنشئت في كانون الثاني 2004
في الحلقة القادمة سنتناول الحديث عن المعسكرات الإسرائيلية وجدار الفصل العنصري في محافظة جنين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9308.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.