آخر الأخبار :

سفارة فلسطين تستقبل لجنة "كي لا ننسى صبرا وشاتيلا"


- استقبل سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات اليوم الاربعاء، لجنة "كي لا ننسى صبرا وشاتيلا" بحضور منسق اللجنة في ايطاليا لوتشيو نافارو، مدير عام مؤسسة اطفال الصمود في لبنان قاسم العينا، رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع لبنان امنة جبريل، رئيس اللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة محمد عليان وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية ودائرة شؤون اللاجئين في لبنان.

بدأ اللقاء بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ثم قامت المتضامنة البريطانية جوليا كاتارينا بغناء نشيد موطني.

وفي كلمة له رحب ابو العردات باسم الشعب الفلسطيني في لبنان بالوفد التضامني الذي يضم متضامنين من ايطاليا واسبانيا وفرنسا وفنلندة والنروج وماليزيا وبريطانيا وسنغافورة، منوهاً بالوفاء لمؤسسي اللجنة الراحلين ستيفانو كاريني وماوريسيو موسوليني، والتواصل المستمر للجنة كي لا ننسى وتأكيدها الدائم على احياء ذكرى مجزرة العصر الذي ذهب ضحيتها الالاف من ابناء الشعبين الفلسطيني واللبناني

واعتبر ان اصرار المتضامنين على القدوم في كل عام يعيد التأكيد على ان العدالة لا بد ان تتحق وان يمثل المجرمون الاسرائيليون وعملاؤهم امام المحاكم الدولية لمحاكمتهم على ما اقترفت ايديهم من قتل للاطفال والنساء والشيوخ.

وجدد ابو العردات التأكيد على وقوف شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده خلف مواقف الرئيس محمود عباس وتصديه لقرارات الادارة الامريكية والاحتلال الاسرائيلي التي تحاول انهاء المشروع الوطني الفلسطيني.

واكد ان شعبنا وقيادتنا لن يرضخوا لاي ابتزاز او تهديد او من اجل حفنة من الدولارات، مشدداً على ان فلسطين والقدس وحق العودة ليسوا للبيع وعلى استمرار شعبنا في النضال والحراك السياسي والدبلوماسي على المستوى الدولي حتى نعود الى ارضنا الفلسطينية بدولة فلسطينية مسقلة عاصمتها القدس الشريف.

واطلع ابو العردات الوفد على صورة الاوضاع الصعبة التي يعاني منها ابناء شعبنا في لبنان، مطالباً الدول العربية والمجتمع الدولي بتأمين التمويل اللازم لمؤسسة الاونروا للقيام بخدماتها ومسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

بدوره شكر نافارو في كلمة له باسم اللجنة سفارة فلسطين لاستضافتها الدائمة والمستمرة للوفود المتضامنة مع مجزرة صبرا وشاتيلا، مؤكداً ان المواقف الامريكية المنحازة للاحتلال الاسرائيلي دفعت المتضامنين مع القضية الفلسطينية للعمل اكثر من اجل التصدي لهذه السياسات العدوانية ضد حقوق الشعب الفلسطيني.

وادان نافارو الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة ضد ابناء شعبنا، مؤكداً ان السياسة الاسرائيلية التعسفية ومحاولتها طرد الشعب الفلسطيني من ارضه لن تمر بدون عقاب وردة فعل دولية.

واعتبر ان قانون يهودية الدولة ما هو الا بداية فشل المشروع الاسرائيلي وان هذا الخيار الذي قامت به اسرائيل ستدفع ثمنه سواء داخل فلسطين المحتلة او على المستوى الدولي، مشيراً الى ان اولى نتائج محاربة القرارات التي تتخذها اسرائيل هي قرارات حركة المقاطعة الدولية بي دي اس التي بدأت بفرض عقوبات حيوية على الاحتلال.

واكد نافارو ان الدعاية الاسرائيلية بانها الدولة الديمقراطية الوحيدة في هذه المنطقة لم تعد تنطلي على احد وان الشعب الاوروبي ادرك بان "كيان الاحتلال" يمثل عكس ذلك تماماً.

وشدد على مواصلة الدفاع عن الشعب الفلسطيني في نيل حريته وعودته واستقلاله لما يمثل ذلك من دفاع مشترك عن قيم الديمقراطية والسلام والعدالة في العالم.

من جهته اكد العينا على ضرورة المحافظة على الذاكرة الوطنية وعدم الرضوخ لارادة هذا العدو الذي يريد ان يمسح الذاكرة الفلسطينية، وان نحافظ على هويتنا الفلسطينية التي هي مسؤولية وطنية.

وفي ختام اللقاء قدم السفير دبور وابو العردات دروعاً تكريمية للجنة "كي لا ننسى صبرا وشاتيلا" ممثلة بالمناضل نافارو وكاتارينا والعينا لوفائهم ودعمهم المستمر لحقوق الشعب الفلسطيني.










نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news9173.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.