آخر الأخبار :

وفد من وحدة حقوق الانسان والإدارة العامة لشئون العشائر والإصلاح بالداخلية يلتقي برئيس مجلس القضاء الشرعي بغزة

التقي صباح امس الاثنين الموافق 6/8/2018 وفد من وحدة حقوق الانسان والإدارة العامة لشئون العشائر والإصلاح بوزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة برئيس مجلس القضاء الشرعي بغزة الدكتور حسن الجوجو بمكتبه بغزة لبحث اليات التعاون والمعمل المشترك بين الطرفين لتخفيف العبء والأزمات والمشاكل التي تواجه شعبنا في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها اضافة الي بحث تطوير الكادر الوظيفي وإعطاء الدورات التثقيفية لانجاز العمل المطلوب .
وضم وفد الوحدة الزائر كلا من مسير امورها الاستاذ رياض الزيتونية ونائبه الاستاذ ايبك الربعي والأستاذ زياد عباس مدير دائرة التوعية بالوحدة والأستاذ رمضان شابط مسئول متابعة السجون وإعلامي الوحدة الاستاذ عبد الفتاح الغليظ
كما ضم وفد الادارة العامة للعشائر والإصلاح مديرها العام الاستاذ رياض الزيتونية ورجل الاصلاح ابو عمر اللوح والأخ ابو انس بعلوشة والأخ محمد الصفطاوي .
وقال الدكتور الجوجو ان مجلس القضاء الشرعي بقطاع غزة يعمل جاهدا من اجل خدمة ابناء شعبنا كافة من خلال انجاز الاتفاقيات وإعداد الدورات وعقد ورشات العمل والمؤتمرات الهامة بالقضاء العشائري .
وأكد الجوجو ان مجلسه يسعي دوما الي الاهتمام بقطاع المرأة والرجل والطفل من خلال عقد الدورات ورشات العمل وحملات التوعية والإرشاد وصولا الي اعطاء الحقوق كاملة لأصحابها مبديا استعداد مجلسه التام التعاون والتنسيق بين الوحدة وشئون العشائر في عقد الدورات التدريبية وورش العمل الهامة الخاصة بالشرع وغيرها من القضايا الاخري .
من جانبه اوضح الزيتونية ان الادارة العامة لشئون العشائر والإصلاح بوزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة تعمل جاهدة من اجل فض النزاعات والخلافات بين ابناء شعبنا الفلسطيني في ظل هذه الظروف المعقدة وذلك من خلال الشرع والتوافق بين الاطراف اضافة الي فض نزاعات الزواج والطلاق وصولا الاحتكام للشرع بين الاطراف المتنازعة مشددا علي ضرورة التعاون والتنسيق بين مجلس القضاء
الشرعي ووحدة حقوق الانسان وشئون العشائر والإصلاح لتخفيف المعاناة لأبناء شعبنا المحاصر .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8872.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.