استثماراً لتواجده في المغرب بعد ضياع المشاركة في البطولة العربية منتخب الكرة الشاطئية يستعد للمشاركة في البطولة الآسيوية - شبكة الاخبار الفلسطينية
آخر الأخبار :

استثماراً لتواجده في المغرب بعد ضياع المشاركة في البطولة العربية منتخب الكرة الشاطئية يستعد للمشاركة في البطولة الآسيوية

أجرى المنتخب الفلسطيني للكرة الطائرة الشاطئية عدة تدريبات ومباريات تحضيرية على ملاعب مدينة أغادير الساحلية في المملكة المغربية، استعداداً للبطولة الآسيوية المقامة في جاكرتا.
وشكر إيهاب كحيل رئيس الوفد الفلسطيني السيدة بشرى حجيج رئيسة الاتحاد المغربي للكرة الطائرة، وذلك بعد محاولاتها الحثيثة لتواجد المنتخب الوطني للمشاركة في البطولة رغم التأخر عن الموعد المحدد، وقدم لها التحية على حفاوة الاستقبال، شاكراً لها محاولاتها لإشراك المنتخب حتى اللحظات الأخيرة.
ونقل عبد السلام هنية نائب رئيس الاتحاد في المحافظات الجنوبية تحياته لكافة أفراد الوفد، بعد المجهودات الكبيرة التي قاموا بها، والمعاناة الكبيرة التي واجهوها قبل الوصول إلى مملكة المغرب، مقدماً شكره الخالص إلى السيدة بشرى حجيج، والكابتن هاني زملط لاعب منتخب فلسطين السابق المتواجد في مدينة أغادير، وإلى كل من حاول تذليل العقبات، وتقديم التسهيلات وترتيبات الإقامة في مدينة أغادير.
وحاول اللاعبون خالد العرقان وزميله محمد القيشاوي، رفقة إبراهيم قصيعة وحسن أبو زعيتر الاستفادة من خبرات المنتخبات المتواجدة قدر الإمكان، والاحتكاك مع اللاعبين المشاركين في البطولة، واستثمار تواجدهم في المحفل العربي.
وشارك الحكم الدولي للكرة الشاطئية أسامة المقيد في إدارة عدة لقاءات في الأدوار التمهيدية من البطولة على الملاعب الرئيسة والفرعية، وذلك في بطولتي الرجال والسيدات، وقدم أداء مميزاً نال استحسان اللجنة المنظمة للبطولة، والتي أبدت إعجابها بقدرات الحكم الفلسطيني.
يذكر أن منتخب الكرة الشاطئية كان من المقرر أن يشارك في البطولة بفريقين، ولكن العديد من المعيقات وقفت في طريقه، بدءا من تأخر وصول التأشيرات، مروراً بصعوبة المرور على الحدود والمعابر الفلسطينية المصرية، وذلك للأسباب والحالة الخاصة التي تمر بها المنطقة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8864.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.