آخر الأخبار :

مصادر صحافية تكشف عن توافق فتح وحماس علي تمكين الحكومة لأسبوع برعاية مصرية

قالت صحيفة (الحياة) اللندنية: إن توافقاً تحقق بين وفد حركة (فتح) ومسئولي جهاز الاستخبارات المصرية، حول ملف تمكين حكومة التوافق الوطني من عملها في قطاع غزة، وملف الأمن.
وحسب الصحيفة، التي نقلت عن مصدر فلسطيني وصفته بالمطلع، قوله: إنه تم التوافق على تمكين حكومة التوافق من العمل بحرية في الوزارات والهيئات في القطاع لمدة أسبوع، على أن يبدأ الرئيس محمود عباس مشاورات مع الفصائل والقوى من أجل تشكيل حكومة وحدة.
وأوضحت الصحيفة، أنه اتفق على اجتماع مدير المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج، بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي في غزة اللواء توفيق أبو نعيم في أقرب موعد لوضع خطة انتقالية تحدد آليات توحيد الأجهزة الأمنية ودمجها، بمساعدة مصرية.
ونقلت الصحيفة، عن مصادر إسرائيلية قولها: إن وفد فتح الذي غادر القاهرة فجراً، وافق على معظم بنود الورقة المصرية، لكنه تحفّظ عن فقرة الحكومة الجديدة، وما يتعلّق بترتيبات التنفيذ وتوقيت المراحل.
وأوضحت الصحيفة، حسب مصادرها، أن الوفد أبلغ الجانب المصري موافقته على تشكيل حكومة وحدة وطنية، ولكن بعد فترة من تمكين الحكومة الحالية". كما وافق على نقل الجباية كاملة إلى السلطة الفلسطينية من دون أي اقتطاع.
ونقلت الصحيفة عن مصادرها، أن التكتيك المصري، سيركز على إقناع (حماس) بقبول جزء من ملاحظات (فتح) في مقابل تنفيذ فوري لبنود كانت (حماس) تعتبرها ضرورية وعاجلة مثل بند الموظفين، حيث بدت القاهرة أكثر انفتاحاً على حل مشكلة رواتب الموظفين، بتدخل لدى دول عربية وأوروبية.
وذكرت المصادر، حسب الصحيفة، أن القاهرة تتجه إلى إجراء بعض التعديلات في مراحل تنفيذ الورقة عبر دمج ملاحظات الحركتين، ثم العمل لجمعهما.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8840.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.