آخر الأخبار :

حرمة البيت

لقد صان الإسلام حرمة المنازل ومنع هتكها وهتك أسرارها حتى ولو كان في الأمر جرم فقد حرم الإسلام تفتيش المنازل بصورة غير شريعة وروى عن عمر بن الخطاب سمع صوت رجل وامرأة في منزل فتسور الحائط حيث
شاهد الرجل يحتسى الخمر فقال له عمر يا عدو الله أكنت ترى ان الله يسترك وأنت على معصية فقال الرجل يا أمير المؤمنين أنا عصيت الله في واحدة وأنت عصيته في ثلاثة الله يقول ولا تجسسوا وانت تجسست علينا والله يقول واتو البيوت من أبوابها وانت صعدت من الجدار والله يقول لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها وانت لم تفعل ذلك ولهذا الشأن يقول رسول الله صلى الله علية وسلم اياكم والظن فان الظن اكذب الحديث ولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا وكونوا عباد الله اخوانا كما امركم الله سبحانه وتعالى ويجب علينا أن نأتمر بما امرنا به الله وان لاندخل البيوت الامن أبوابها في أي حال من الأحوال والا ننتهك حرمات البيوت لان ذلك محرم عند الله كما انه لا يجوز دخول البيوت الا بإذن وذلك ما أمرنا به سبحانه وتعالى ، ولذلك يجب علينا أن نكون وقافين عند حدود الله سبحانه وتعالى فإن للبيوت خفايا وأسرار لايجب أن نطلع عليها وهذه من خصوصيات صاحب البيت وأهله وأسرته ، وإذا ما التزمنا بهذه الضوابط التي حثنا عليها الإسلام وأمرنا الله بها في كتابه العزيز فإننا نحافظ على النسيج الاجتماعي في مجتمعاتنا الإسلامية ونصونها من كل ما قد يهددها من أخطار .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8716.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.