آخر الأخبار :

بحضور الجالية التونسية المقيمة في قطاع غزة الجماهير الفلسطينية تؤازر منتخب نسور قرطاج

آزرت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة المنتخب التونسي الشقيق خلال مباراته الافتتاحية أمام منتخب إنجلترا في بطولة كأس العالم، بحضور الجالية التونسية المتواجدة في المحافظات الجنوبية، باستضافة من جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية، وذلك مساء أمس الإثنين بمطعم "أوريجانو".
وأكد حاتم الشوا رئيس جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية سعادته البالغة بنجاح الفعالية، والتي هدفت بشكل كبير لإظهار روح المحبة والتعاضد مع الشعب العربي التونسي الشقيق، خاصةً مع حضور بعض نجوم الرياضة الغزية، وعدد من لاعبي المنتخب الوطني السابقين.
وتفاعل الحضور بشكل أكثر من رائع مع مجريات اللقاء، وظهرت الحماسة على وجوه الجماهير الفلسطينية رفقة الأخوة الأشقاء التونسيين، خاصة عند إحراز منتخب نسور قرطاج لهدف التعادل، ولكن فرحتهم لم تكتمل بعد تسجيل المنتخب الإنجليزي لهدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، والذي انتهى بتفوق إنجلترا بهدفين لواحد.
وقال مدرب خدمات الشاطئ الكابتن أشرف الخالدي أن تشجيع المنتخبات العربية وخاصة تونس له معنى كبير في قلوب الفلسطينيين مشيراً إلى حالة الحب والتعاطف الكبيرة التي أظهرها الحضور لإخوانهم وأشقائهم من أبناء الجالية التونسية المقيمين في قطاع غزة.
وأكد قائد المنتخب الوطني الفلسطيني السابق الكابتن صائب جندية أن المنتخب التونسي الشقيق قدم مباراة كبيرة، وكان قريب جداً من خطف نقطة التعادل أمام منتخب إنجلترا القوي والمدجج بالنجوم، ولكن التوفيق جانب لاعبيه في الدقائق الأخيرة من اللقاء.
وعبر الكابتن عماد هاشم رفقة هيثم حجاج ومحمد السويركي عن حزنهم البالغ لضياع نقطة التعادل في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، خاصةً أنها كانت ستعزز من حظوظ المنتخب التونسي بالتأهل إلى الدور الثاني من البطولة، متمنين في ذات الوقت كل التوفيق لمنتخب تونس الشقيق في مباراتيه القادمتين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8623.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.