آخر الأخبار :

ضمن مشروع يلا نشوف فيلم، تعرض جمعية الخريجات الجامعيات أفلام قصيرة من انتاج مؤسسة شاشات سينما المرأة

تواصل جمعية الخريجات الجامعيات في غزة للأسبوع الثامن على التالي عرض ونقاش مجموعة من الأفلام الوثائقية والدرامية النسائية من إنتاج مؤسسة شاشات سينما المرأة لمخرجات شابات من مختلف المحافظات الفلسطينية.
لم تكن القدس غائبة في افلام هؤلاء المخرجات فمكانة القدس كمعطي ثقافي وتاريخي وديني وذاتي في قلوب الفلسطينيين عامة، وفي قلوب جيل شاب لا يعرف عن المدينة سوى ما يسمعه أو ما يشاهده في الإعلام، انعكس في رؤية المخرجتين ليالي الكيلاني، ودارا خضر بالتعبير عن مدينة القدس بفيلميهما وخاصة الصعوبات التي تواجه الفلسطينيين للوصول إليها.
ففي فيلمها "ابنة عمي" تروي المخرجة ليالي الكيلاني على مدار 4.5 دقائق انزعاجها الشديد من تمكن ابنة عمها التي تحمل الجنسية الأميركية من زيارة القدس بينما هي التي تقيم بجانبها لم تتمكن من الوصول إليها منذ 12 عاماً، ولا تنجح بزيارتها إلا بعد أن تخبرها ابنة عمها أن بإمكانها استخدام جواز سفرها لأن الشبه بينهما كبير.
وارتأت المخرجة دارا خضر أن تربط في فيلمها 'رقم حظي 13' عنوان الفيلم مع المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تنص 'على أن لكل فرد حرية التنقل واختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة'، لتدلل على انتهاك الاحتلال الإسرائيلي لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، والتي تمنعها من دخول المدينة.
ويروي الفيلم على مدار سبع دقائق قصة فتاة تخاطر بالوصول إلى المدينة المقدسة عبر وضع شعر مستعار حتى تبدو أجنبية لتمر عبر الحواجز الإسرائيلية دون أن يطلب منها الجنود بطاقتها الشخصية.
وهذا وتم نقاش الفيلمين بعد العرض مع الجمهور المشارك الذي تفاعل بحماسة مع ما تم تناوله من مشاهد برمزيتها تمثل دلالة هامة على إصرار الفلسطينيين التواجد في كافة مناطق وطنهم، والاستمرار بمعرفته وأن تكون حقيقة في عقولهم، لا أمنية.
كما تم التأكيد على انه رغم المعاناة، وازدياد تعقيدات الإجراءات الأمنية، سيظل الفلسطينيون يحاولون كسر هذه الإجراءات باختراع وابتكار أساليب وجود واستمرار فلسطينية الأماكن رغم كل العوائق، وهذا ما يتجسد في سياق المقاومة اليومية للاحتلال.
واُختتم العرض بالتوصية على ضرورة تكرار هذه العروض والنقاشات وخاصة لفئة الطلاب الجامعيين لأهمية المواضيع المطروحة بهدف نشر الوعي من خلال أنشطة ثقافية مجتمعية جذابة تملأ وقت الفراغ لدى الشباب في برامج مفيدة ومتنوعة.
ويأتي العرض ضمن سلسلة عروض مستمرة منذ أكثر من شهر ضمن مشروع" يلاّ نشوف فيلم!" مشروع شراكة ثقافية-مجتمعية، الذي تنفذه مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات" وجمعية "عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة" بدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من CFD السويسرية والصندوق القومي للديمقراطية NED وممثلية جمهورية بولندا في فلسطين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8575.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.