آخر الأخبار :

حياة اللاجئ الفلسطيني علي النابلسي في خطر.. نداء مساعدة لأصحاب الايادي البيضاء في شهر الخير والبركة

يعاني اللاجئ الفلسطيني السوري "علي نابلسي" البالغ من العمر (61) عاماً، من أبناء مخيم اليرموك المهجر إلى مخيم عين الحلوة بمدينة صيدا جنوب لبنان من مرض انسداد شرايين في القلب، وهو بحاجة إلى عملية جراحية لا يستطيع تحمل نفقاتها. لاسيما بأنه لا معيل له وإضافة لأساسه كلاجئ فلسطيني في سورية هو الان نازح من المخيم الفلسطيني في سورية الى مخيم عين الحلوة في لبنان.

النابلسي ناشد أصحاب الأيادي البيضاء في هذا الشهر الكريم ، وكل من يستطيع تقديم العون لمساعدته في تأمين تكاليف إجراء عملية توسيع للشرايين عدد 2 بواسطة بالون عدد 2، وراسور عدد 2 التي تصل إلى حوالي 7 آلاف دولار امريكي ، قدمت منهم الأونروا 2000$ بحسب النابلسي، فيما قدمت السفارة الفلسطينية في لبنان 1200$، وبقي من المبلغ المستحق ما يقارب 3800 دولار امريكي.

ووفقاً للمريض علي أنه لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ بسبب تقدمه بالعمر وعجزه عن العمل، وأوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية نتيجة عدم وجود مورد مالي ثابت له وهو في حيرة من أمره كيف يتصرف ولمن يلجأ، فحياته بخطر حقيقي وليس له سوى الله.

و إننا من خلال منبرنا الإعلامي نتوجه إلى المعنيين في القيادة الفلسطينية في لبنان من قادة فصائل وسياسيين وجمعيات ومؤسسات إنسانية ولفاعلي الخير، لمساعدة اللاجئ علي النابلسي و تقديم العون له ، ونشكر كل من ساهم في نشر قضيته لتصل لأصحاب الأيادي البيضاء في هذا الشهر الكريم.
للتواصل مع عائلة علي النابلسي على الرقم التالي: 009613198396









نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8458.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.