آخر الأخبار :

الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تعقدان المؤتمر العلمي المرحلة الأساسية في فلسطين

عقدت كلية التربية في الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، وتحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم، وبتمويل من المؤسسة الدولية للعلوم والثقافة والعلوم "الإيسكو" المؤتمر العلمي الموسوم :" المرحلة الأساسية في فلسطين"، والذي أقيم في قاعة مؤتمرات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.
وحضر المؤتمر العلمي من الجامعة: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور محمد أبو شقير- عميد كلية التربية في الجامعة، ولفيف من رؤساء الأقسام وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وحضر من الكلية كل من: الأستاذ الدكتور رفعت رستم- رئيس الكلية، والدكتور هشام غراب- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وبمشاركة لفيف من المهتمين والباحثين من كليات التربية في الجامعات الفلسطينية ومؤسسات التعليم العالي، وحشد من الطلبة.
الجلسة الافتتاحية
وفي كلمته المسجلة أمام الجلسة الافتتاحية، قال معالي الدكتور صيدم أن المؤتمر عقد لمناقشة مفاهيم المرحلة الأساسية وسبل تطوير هذه المفاهيم، من خلال التركيز على التنشئة الوطنية والبيئة الدراسية ومواد الرياضيات والعلوم واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لبناء مستقبل زاهر للأبناء، مضيفاً إلى أن المحاور مرتبطة بالحياة الفلسطينية والتحديات التي نعيشها يومياً.
وأشار معالي الدكتور صيدم أن الوزارة بدأت بخطوات لتطوير المنهاج التفاعلي، والتركيز على جانب العلوم والرياضيات كمواد محببة للأطفال، وإشراك الطالب في التدريبات والأنشطة المختلفة، واستخدام وسائل بيئية أكثر تطويراً، لإيصال المعلومة للطالب، موضحاً أن التعاون المشترك بين مؤسسات التعليم العالي يدل على السعي لتحقيق التكاملية واستنهاض التعليم الأساسي في فلسطين.
من ناحيته، لفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن الجامعة الإسلامية تعج بالأنشطة والفعاليات والمؤتمرات العلمية، التي تعتبر أحد أعمدة العمل الأكاديمي المتميز لكافة الجامعات، موضحاً أن هذا المؤتمر يلتقي فيه كل الاختصاصيين من أجل البحث والتقصي ووضع الحلول، ومعالجة بعض القضايا لبناء جيل فلسطيني صالح يساعد في عملية التحرير.
وأكد الأستاذ الدكتور فرحات أن التعليم الأساسي بحاجة إلى ممارسة صحيحة وفق الأصول العلمية، وإلى تقويم مخرجات التعليم، مبيناً أن الكادر التربوي مؤهل عدداً وكيفاً، والبنية التحتية للتعليم مجهزة تجهيزاً مناسباً وجيداً من أجل الوصول إلى تعليم مميز ومتطور يساعد في رقي المجتمع.
من جانبه، نوه الأستاذ الدكتور رستم إلى أن المؤتمر يأتي في ظل ظروف تتطلب تقديم حلول خلاقة وبرامج إبداعية، ترتقي بالجوانب التربوية، مؤكداً أن تنفيذ المؤتمر يأتي تأكيداً على الدور الريادي بين مؤسسات التعليم العالي، وحرص الكلية المستمر على تطوير البرامج الأكاديمية في المجالات التربوية، وإضفاء الأثر الإيجابي في بناء الأنسان والمجتمع ورقيه.
ودعا الأستاذ الدكتور رستم إلى ضرورة الأخذ بالتوصيات والحلول التي وضعت ورفعها إلى جهات الاختصاص من أجل العمل على تبنيها وتنفيذها على أرض الواقع، متمنياً استمرار التعاون والشراكة من الجميع لتنفيذ الأنشطة المختلفة لتبادل الخبرات بين الكليات.
الجلسة الأولى
وفيما يتعلق بالجلسات العلمية للمؤتمر، فقد انعقد على مدار ثلاث جلسات علمية، فقد ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور محمد عسقول، حيث تطرق كل من الأستاذ الدكتور عسقول، والمهندسة غادة الديب-باحثة، والأستاذ سحر شامية- باحثة، إلى ورقة عمل تحمل عنوان: "الاحتياجات التدريبية لمعلمي المرحلة الأساسية في ضوء مدخل "STEM"، ووقف كل من: الأستاذ الدكتور عبد المعطي الأغا- عضو هيئة تدريس في كلية التربية، والأستاذة سوسن مزيد- باحثة، إلى ورقة تحت عنوان:" درجة توظيف معلمي اللغة الإنجليزية لاستراتيجيات التعلم النشط وسبل تطويره في المرحلة الأساسية"، وعرض الدكتور موسى جودة، والدكتور سعيد حرب- من جامعة الأقصى، ورقة تحت عنوان:" مشكلات التربية العملية كما يراها الطلبة المعلمون بقسم تعليم المرحلة الأساسية في جامعات غزة"، وعرج الأستاذ خليل أبو رزق- باحث، على القيم المضافة في كتب اللغة الإنجليزية في المرحلة الأساسية في فلسطين.
الجلسة الثانية
وبخصوص الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأستها الدكتورة نجوى صالح، حيث ناقش كل من: الأستاذ الدكتور محمد أبو شقير، والدكتور مجدي عقل- رئيس قسم التدريب الميداني، والدكتورة هيفاء حسونة- باحثة، تطوير مناهج التنشئة المجتمعية الفلسطينية للمرحلة الأولى وفقا لمنحنى "STE، وتطرق كل من: الأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل، والأستاذة إسلام عاصي إلى مدى تضمن كتب الرياضيات المطورة للصف الرابع الأساسي لمعايير المجلس الوطني لمعلمي الرياضيات NCTM، وأشار الدكتور محمد عامر- باحث، إلى درجة تضمين محتوى منهاج العلوم للصف الرابع الأساسي لمهارات التفكير الناقد، ووقفت الأستاذة نداء عفانة- باحثة، على عادات العقل العملية المتضمنة في محتوى مناهج العلوم والحياة للمرحلة الأساسية الدنيا ومدى ملاءمتها في ضوء آراء كوستا وكاليك، وتحدث كل من" الأستاذ الدكتور صلاح الناقة- عضو هيئة تدريس في كلية التربية، والأستاذة منى العمراني- باحثة، والأستاذة سهير عزام- باحثة عن دور التعليم الجامع في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم في المرحلة الأساسية من وجهة نظر معلميهم.
الجلسة الثالثة
أما الجلسة العلمية الثالثة، فقد ترأسها الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز، حيث لفت الأستاذ الدكتور العاجز، والدكتور محمود عساف- باحث، إلى متطلبات توظيف المقارنة المرجعية كأداة فاعلة لضمان جودة البيئة المدرسية في المرحلة الأساسية بمحافظة غزة، وعرج الأستاذ عبد الرحيم العاجز، والأستاذ خالد العطار- باحثان، على درجة توافر معايير جودة البيئة المدرسية في المرحلة الأساسية بمحافظة غزة من وجهة نظر المعلمين، ونوه كل من: الأستاذ محمد الضعيفي، والأستاذة دعاء أبو مور- باحثان، إلى تقويم كتب التنشئة الوطنية والاجتماعية للمرحلة الأساسية الدنيا في ضوء معايير الجودة الشاملة، وعرض الدكتور فايز شلدان- عضو هيئة تدريس في كلية التربية، والأستاذة منال قويدر- باحثة، درجة ممارسة الإدارية المدرسية في مدارس المرحلة الأساسية بمحافظة غزة لمعايير الجودة في البيئة المدرسية، وتناول الأستاذ الدكتور محمد أبو شقير، والأستاذة إيمان أبو دحروج- باحثة، فاعلية القصص الرقمية في تنمية مهارة الاستماع لدى طلبة الصف الأول الأساسي بغزة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8365.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.