آخر الأخبار :

مؤسسة القدس الدولية فلسطين تصدر ملخص القدس الاحصائي

اصدرت مؤسسة القدس الدولية فرع فلسطين ملخص القدس الاحصائي حيث استعرض أهم الأحداث في القدس خلال شهر آذار / مارس 2018.
وقالت المؤسسة في تقريرها التي اصدرته اليوم المتعلق باعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك حيث اشار التقرير ان أكثر من 2124 مستوطناً وطالباً يهودياً يقتحمون المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال.
واكد ان ما تسمى بـ"جماعات الهيكل" توزع منشورات وتعلقها على أحد أبواب المسجد الأقصى تطالب المصلين بإفراغ المسجد الأقصى في يوم الجمعة الأخير من شهر آذار، لتنفيذ قرابين الفصح في منطقة القصور الأموية الملاصقة للأسوار الجنوبية للمسجد الأقصى.
وفيما يخص بالاعتقالات التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق اهلنا في القدس اوضح التقرير انه تم اعتقال أكثر من 165 فلسطينياً من القدس بينهم (8 فتيات، 33 قاصراً، و5 أطفال)، وحارسين للمسجد الأقصى، و(8) تجار من البلدة القديمة .
وعن سياسة الإبعاد والهدم التي نفذتها قوات الاحتلال بحق السكان في القدس اكد التقرير ان سلطات الاحتلال ابعدت 4 مقدسيين عن القدس لفترات تراوحت بين أسبوعين إلى 6 أشهر، بينهم: سيدة أبعدت عن القدس القديمة، وحارس عن المسجد الأقصى كما ان سلطات الاحتلال هدمت 7 منشآت سكنية وزراعية وتجارية، بحجة البناء دون ترخيص، ولأغراض استيطانية، من بينها منزلين أجبر أصحابهما على هدمها بأنفسهما تفاديًاً لدفع تكاليف الهدم، وتوزعت عمليات الهدم في: بلدة سلوان، وجبل المكبر، وبيت حنينا، والشيخ جراح، وأدت لتشريد 7 أفراد من منازلهم بسبب بينهم 4 أطفال فيما سلمت سلطات الاحتلال عائلة عوده في حي بطن الهوى إخطاراً بإخلاء منزلها المكون من أربعة طوابق بحجة أن الأرض التي بنيت عليها تعود ليهود اليمن.
وتطرق التقرير الي سياسة الاستيطان وتهويد القدس قال ان بلدية الاحتلال بالقدس تصادق على بناء 600 وحدة استيطانية جديدة لتوسيع مستوطنة "نوف زهاف" في

جبل المكبر بالقدس، تضاف لـ 350 كانت مقررة في نفس المستوطنة عام 2017 كمرحلة أولى كما ان سلطات الاحتلال شرعت بإسكان 450 عائلة في حي
استيطاني جديد بمستوطنة "جبعات زئيف" شمالي القدس، منها 350 وحدة سكنية لعائلات متدينين يهود معظمها عائلات "أنجلوسكونية" من الولايات المتحدة.
ونوه الي ان جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية تفتتح مركز زيارات جديد داخل محل تجاري استولت عليه في البلدة القديمة من القدس وأطلقت عليه اسم المستوطن الذي قتل في شارع الواد.
وذكر التقرير ان اعتداء على المقدسيين ومنع فعالياتهم حيث منعت سلطات الاحتلال فعالية في المدينة بمناسبة يوم المرأة، واقتحمت الفندق المقرر تنظيم الفعالية فيه ومنعت الدخول إليه كما ان سلطات الاحتلال تمنع إقامة ماراثون رياضي بالقدس مضاد للماراثون "الإسرائيلي" التهويدي الذي نظمته بلدية ووزارات الاحتلال في المدينة.
وقامت قوات الاحتلال بقمع وقفة في منطقة باب العمود في ذكرى يوم الأرض، وتعتدي على المشاركين وتصادر الأعلام الفلسطينية فيما ان مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران منازل في قرية حزما شمال القدس، ويعطبون إطارات 3 مركبات مشيرا ان قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين في مسيرة "أحد الشعانين"، وتصادر الأعلام الفلسطينية بالقوة وتعتدي بالضرب على بعضهم.
وفيما يتعلق باعتداء على المقابر الإسلامية اكد التقرير ان قوات الاحتلال اقتحمت مقبرة المجاهدين في منطقة باب الساهرة وتحطم شواهد قبور للشهداء الفلسطينيين، وطواقم ما تسمى "بسلطة الطبيعة" تضع إشارات على بعض القبور في المقبرة تمهيداً لبناء القطار الهوائي فيما ان سلطات الاحتلال تجرف تل أثرية إسلامية تفصل المقبرة اليوسيفية عن سور القدس.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news8202.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.