آخر الأخبار :

بعد أن أبكتها ميركل.. فتاة فلسطينية تحصل على إقامة بألمانيا

حصلت فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 14 عاما على تصريح إقامة في ألمانيا حتى أكتوبر/تشرين الأول 2017، وذلك بعد أن بكت عندما أخبرتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها قد ترحل إلى خارج البلاد.

وبدأت ريم سحويل في البكاء أثناء ندوة نقاشية تلفزيونية في يوليو/تموز الماضي، عندما أخبرتها ميركل بأنه لا يمكن لألمانيا قبول كل من يرغب في الإقامة بها.

ويظهر فيديو التقط للقاء ميركل بـ32 تلميذا وتلميذة الذي تم في يوليو الماضي في مدينة روستوك، الفتاة الفلسطينية وهي تخبر ميركل أن أسرتها ما زالت تنتظر منذ أربع سنوات من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في ألمانيا.

وقالت ميركل للفتاة إنها شخص محبب جدا لكن ألمانيا لا تستطيع استيعاب جميع المهاجرين. وعندما أجهشت الفتاة في البكاء، توجهت ميركل إليها للتخفيف عنها، قائلة إنها تريد أن تربت على ظهرها.

وربتت ميركل على ظهر الفتاة مما أثار موجة سخرية على الإنترنت من منتقدي المستشارة الذين اتهموها بالجفاف وعدم التعاطف.

وأفادت تقارير بأن الفتاة، واسمها ريم وهي في العاشرة من العمر، فلسطينية من لبنان، وقد عاشت في ألمانيا لمدة أربع سنوات، لكن أسرتها قد تجبر على الرحيل.

وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن ريم حصلت على تصريح إقامة حتى 17 أكتوبر 2017. وأضافت أنها علمت بالأمر من مكتب الهجرة في مدينة روستوك بشمال البلاد.

وقال وزير داخلية ولاية مكلنبورغ-فوربومرن الشمالية، لورنتس كافير، للصحيفة "أنا مسرور لتوضيح وضع إقامة ريم. انتهت فترة الغموض ويمكنها البقاء هنا".




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news696.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.