آخر الأخبار :

قسم الدراسات والإعلام بمؤسسة القدس الدولية تصدر تقرير إحصائي شهري: كانون ثاني / يناير 2020

اصدر قسم الدراسات والإعلام بمؤسسة القدس الدولية بغزة تقرير احصائي شهري خلال فترة كانون ثاني / يناير 2020 تناول فيه الانتهاكات الاسرائيلية بحق المسجد الاقصي المبارك وما يعانيه اهلنا في القدس من اعتقالات وإبعاد واعتداءات يومية .
وفيما يتعلق با الاعتداء علي المسجد الأقصى المبارك قال التقرير ان أكثر من 2000 مستوطن يهودي يقتحمون المسجد الأقصى المبارك بحراسة قوات الاحتلال.
كما ان مجموعة من العمال "الإسرائيليين" ينفذون أعمال فحص بهدف الترميم في الحائط الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك (سور المدرسة الختنية) بمنطقة القصور الأموية، في خطوة هدفها التدخل بشكل أكبر في شؤون المسجد الأقصى وتحجم دور الأوقاف الاسلامية.
ونوه الي ان سلطات الاحتلال تواصل منع خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ إسماعيل نواهضة (74 عاما) من الدخول إلى مدينة القدس ومن الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك.
واستمرار محاصرة مصلى باب الرحمة ومواصلة الاعتداء عليه وملاحقة المصلين فيه.
في تصديها لحملة "الفجر العظيم" قوات الاحتلال تستبيح المسجد الأقصى وتخلي ساحاته من المصلين باستخدام الضرب والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط.
اما فيما يتعلق بالاعتقالات واصابات: اكد التقرير انه تم اعتقال أكثر من 240 فلسطينياً من القدس بينهم: 14 سيدة، 4 أطفال، و53 قاصراً، وتركزت الاعتقالات: داخل المسجد الأقصى وأمام أبوابه، والعيساوية، والبلدة القديمة، وفي مناطق أخرى من أحياء القدس.
وإصابة أكثر من 30 مصلٍ خلال اعتداء قوات الاحتلال عليهم في المسجد الأقصى، وتنوعت الاصابات بين: شظايا القنابل الصوتية، الرصاص المطاطي، والضرب المبرح.
وعن سياسة هدم ومصادرة أملاك ذكر التقرير ان قوات الاحتلال تهدم أكثر من 15 منشأة سكنية وزراعية ومحال تجارية، منها 11 منزلاً أُجبر أصحابها على هدمها بأيديهم بحجة البناء دون ترخيص في: بلدة جبل المكبر، وبلدة سلوان، وقرية العيساوية، ووادي الحمص، وحي باب السلسلة. كما ان بلدية الاحتلال في القدس تسلم ما يزيد عن 30 إخطار هدم في: العيساوية وسلوان وشعفاط، وتقوم بتصوير ما يزيد عن 50 بناية ومنزل في قرية العيساوية بالإضافة لحاراتها ومداخلها.
كذلك أكثر من 720 فلسطينياً مهددون بالترحيل جراء قرارات الاحتلال هدم 112 منزلاً في حي بطن الهوى وسط بلدة سلوان.
اضافة الي ان محكمة احتلالية تقرر إخلاء بنايتين لعائلة ناصر الرجبي وعائلة دويك في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، لصالح جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية.
وبخصوص سياسة الابعاد اوضح التقرير ان سلطات الاحتلال تبعد أكثر من 100 مواطن عن مدينة القدس والمسجد الأقصى لمدد تراوح ما بين أسبوع إلى 6 أشهر، من بينهم الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك الذي قررت إبعاده عن "الأقصى" لمدة 4 أشهر، وعدد آخر من الاعلاميين والحبس المنزلي لـ27 مقدسي.
وعن اعتداء على التعليم فاكد التقرير ان قوات الاحتلال تمنع مدرستي "الوعد الصادق" و"الفرسان" في مدينة القدس من افتتاح الفصل الدراسي الثاني، بحجة عدم حصولهما على تراخيص كما ان قوات الاحتلال تقرر إغلاق مدرسة عبد الله بن الحسين الثانوية للبنات في حي الشيخ جراح بالقدس.
وعن اعتداء على المقدسات فقال ان مجموعة من المستوطنين تضرم النار في مسجد البدرية في قرية بيت صفافا، وتخط شعارات معادية للفلسطينيين والمسلمين على جدرانه وانهيار الجزء الجنوبي من قبة الأردبيلي الواقعة في مقبرة باب الرحمة. وكانت القبة بحاجة لترميم وإضافة دعامات لكن سلطات الاحتلال منعت دائرة الأوقاف الاسلامية من تنفيذ بذلك.
وبخصوص الاستيطان والتهويد قال ان تشققات وانهيارات أرضية في حوش "النيرسات" في باب السلسلة داخل القدس القديمة، نتيجة لقيام سلطات الاحتلال بشق أنفاق وحفريات أسفل المنطقة كما ان بلدية الاحتلال في القدس تقرر إنشاء مجمع مدارس تابعة لوزارة المعارف "الإسرائيلية" في منطقتي مخيم شعفاط وبلدة عناتا، وبهدف انهاء تواجد "الاونروا" داخل مدينة القدس.
وأما عن دعم وتفاعل مع القدس اضاف ان الحكومة التركية تزود السلطة الفلسطينية بجزءٍ من الأرشيف العثماني، الذي يُثبت ملكية الفلسطينيين للأراضي المحتلة في القدس والضفة الغربية.







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14786.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.