آخر الأخبار :

مركز حقوقي بغزة يستعرض الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في الأرض الفلسطينية المحتلة خلال الفترة من (30 يناير- 5 فبراير 2020).

استعرض اليوم مركز حقوقي بغزة الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة في الارض الفلسطينية المحتلة خلال الفترة من 30يناير حتي 5فبراير 2020 والتي ادت لمقتل طفل فلسطيني في استخدام مفرط للقوة في الخليل ووفاة طفل آخر متأثراً بإصابته في مسيرة العودة شرق خانيونس و إصابة (56) مواطنا فلسطينياً، منهم (12) طفلاً، وصحفيان، ومدافع عن حقوق الإنسان، في الضفة الغربية وقطاع غزة وان (37) فلسطينيًّا أصيبوا في قمع تظاهرات سلمية وعمليات اقتحام مدن الضفة الغربية كما ان (17) فلسطينيًّا منهم (5) أطفال و(3) صيادين أصيبوا في قطاع غزة .
وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة في تقريره الاسبوعي ان طائرات الاحتلال شنت عدة غارات على قطاع غزة وتدمر بئر مياه في رفح و(6) عمليات إطلاق نار تجاه الأراضي الزراعية، شرق القطاع كما اعتقلت 3 صيادين وإطلاق النار (6) تجاه قوارب الصيادين ومهاجمة أخرى بمضخات المياه، غرب القطاع واعتقال (116) مواطناً، منهم (35) طفلاً وامرأتان في (118) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.
ونوه المركز الي انخ تم توثيق (11) عملية هدم وتوزيع إخطارات وفرض غرامات مالية على منازل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة واقتلاع المستوطنون (700) شتلة زيتون ويهاجمون مواطنين ومنازلهم في نابلس واصدار (30) قراراً بإبعاد مواطنين منهم نساء عن المسجد الأقصى.
واضاف المركز ان الاحتلال فرض قيوداً على حركة بضائع غزة ويقلص مساحة الصيد، ضمن سياسة العقاب الجماعي وإقامة (93) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (10) مواطنين على الحواجز.
وكانت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومستوطنوها، قد صعدوا اعتداءاتهم للأسبوع الثاني على التوالي، واقترفوا المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، لا سيما خلال قمع التظاهرات السلمية التي انطلقت احتجاجًا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"، والتي تمس بالحقوق الفلسطينية، وتتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي. ورصد باحثو المركز (322) انتهاكاً اقترفت خلال الفترة التي يغطيها التقرير. وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:
جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:
قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل الفلسطيني محمد الحداد، بعدما أصابه أحد قناصة الاحتلال بعيار ناري في قلبه مباشرة قرب أحد الحواجز العسكرية في الخليل، خلال تظاهرة ضد ما يسمى "صفقة القرن" في 5/2/2020، في حين توفي الطفل علاء العباسي، في خانيونس، في 31/1/2020، متأثرًا بإصابة سابقة في مسيرات العودة وكسر الحصار، شرق المدينة في 11/10/2019.
وأصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (56) مدنياً فلسطينياً، منهم (12) طفلاً، وصحفيان، ومدافع عن حقوق الإنسان، في الضفة الغربية وقطاع غزة. أصيب (37) فلسطينيًّا في قمع تظاهرات سلمية وعمليات اقتحام مدن الضفة الغربية. في حين أصيب (17) فلسطينيًّا منهم (5) أطفال و(3) صيادين في قطاع غزة، غالبيتهم في قمع تظاهرات احتجاجية على صفقة القرن.
كما شنت طائرات الاحتلال عدة غارات على قطاع غزة، ودمرت بئر مياه في رفح، وأطلقت قوات الاحتلال النار (6) مرات تجاه الأراضي الزراعية وتجمعات للمواطنين، و(6) تجاه قوارب الصيادين ومهاجمة أخرى بمضخات المياه، غرب القطاع وشرقه.
جرائم التوغل والاعتقالات:
حيث نفذت قوات الاحتلال (118) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (116) مواطناً، منهم (35) طفلاً وامرأتان. وفي قطاع غزة، نفذت قوات الاحتلال عملية توغل محدودة شرق خانيونس.
جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين،
وثق طاقم المركز (11) عملية هدم وتجريف وتوزيع إخطارات، تضمنت: هدم بركس ذاتياً، وتدمير منزل وأساسات آخر، وسوراً استنادياً في القدس المحتلة، تجريف خط مياه في الأغوار الشمالية، فرض غرامة مالية باهظة، على مواطنين بدعوى أنهما يسكنان منزلين بدون ترخيص في قرية الولجة، شمالي غرب مدينة بيت لحم، وإخطار بإزالة بركس وحظيرة ومنشأة اقتصادية، وخيمة سياحية في نابلس. كما أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية، قراراً بإخلاء مبنى في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، لمصلحة "جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية"، بدعوى ملكية اليهود للأرض المقامة عليها البناية، وهو خامس قرار يصدر تجاه مبانٍ مماثلة في مدينة القدس المحتلة.
كما وثق المركز (6) اعتداءات اقترفها المستوطنون، شملت: مهاجمة بئر مياه في نابلس، وتحطيم زجاج مركبتين في قرية المزرعة الغربية، شمال غربي مدينة رام الله، واقتلاع (700) شتلة مشمش، ولوزيات، ومهاجمة منازل المواطنين، واعتداء على اثنين من المواطنين في نابلس.
الحق في حرية العبادة، وحق الوصول للأماكن الدينية في مدينة القدس أصدرت قوات الاحتلال خلال هذا الأسبوع (30) قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى، لمواطنين فلسطينيين، منهم نساء لمدد تتراوح بين أسبوع إلى 6 أشهر. علمًا أن غالبية عمليات الإبعاد عن المسجد الأقصى، تستهدف شخصيات وناشطين في الدفاع عن المسجد ورعايته.
الحصار و القيود على حرية الحركة، فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد الموافق 2/2/2020، المزيد من القيود على حركة البضائع الواردة إلى قطاع غزة، وكذلك حركة التجار، بذريعة إطلاق صواريخ من القطاع تجاه التجمعات الإسرائيلية.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14733.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.