آخر الأخبار :

مركز حقوقي بغزة يرصد الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في الأرض الفلسطينية المحتلة خلال الفترة من (16-22 يناير2020).

رصد مركز حقوقي بغزة الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة في الارض الفلسطينية المحتلة خلال الفترة من (16- 22 يناير 2020) والتي كان خلالها وفاة مواطن متأثرًا بإصابته في مسيرة العودة شمال قطاع غزة واستهداف (3) فتية بذريعة التسلل من شرق مخيم المغازي ولا معلومات مؤكدة عن مصيرهم كذلك إصابة (6) مواطنين منهم طفل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة .
وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في تقريره الاسبوعي ان خلال فترة هذا التقرير تم إطلاق النار (11) مرة تجاه الأراضي الزراعية و(3) مرات تجاه قوارب الصيادين شرق قطاع غزة وغربه كما ان طائرات الاحتلال قامت برش للأسبوع الثاني مبيدات كيماوية تجاه الأراضي الزراعية، شرق قطاع غزة اضافة الي قيام قوات الاحتلال باعتقال (82) مواطناً، منهم (9) أطفال و(3) نساء في (109) عمليات توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.
ولفت المركز في تقريره الي ان قوات الاحتلال ايضا قامت بتجريف منزلين أحدهما ذاتياً، ومصادرة بيت متنقل و(13) قرارا وإخطارا بإخلاء وهدم بنايات ومنازل سكنية بالضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة كما ان المستوطنون يقطعون (17) شجرة زيتون بنابلس ويعتدون على منزل في الخليل وإقامة (47) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (9) مواطنين على الحواجز
وكانت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومستوطنيها واصلت خلال الأسبوع الحالي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (183) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير. وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:
وعلى صعيد أعمال إطلاق النار والاستخدام المفرط للقوة، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة فتية تتراوح أعمارهم بين 17-18 عامًا، بعد اجتيازهم الشريط الحدودي مع إسرائيل شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وادعت أنهم ألقوا قنبلة تجاه تلك القوات. وفيما أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له أنه رصد إصابة المذكورين، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقتلهم، في حين لم يصل أي تأكيد رسمي من أي جهة لعائلات المذكورين بمقتلهم أو مصيرهم بالضبط.
وفي قطاع غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في 19/1/2020 عن وفاة المواطن عامر منار محمد الحجار البالغ من العمر، 33 عاماً من سكان حي الصفطاوي بجباليا شمال قطاع غزة، متأثرا بإصابته بعيار ناري في البطن برصاص الاحتلال بتاريخ 14/5/2018 خلال مشاركته في مسيرة العودة وكسر الحصار، شرق مخيم العودة، شمال شرق جباليا، وقد وصفت حالته في حينه بالخطيرة.
وفي الضفة الغربية، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) مواطنين منهم طفل، أربعة منهم اصيبوا في قمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية في قلقيلية، واثنان اصيبا في المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية، اثناء مواجهات المصلين مع شرطة الاحتلال . على صعيد آخر، أطلقت قوات الاحتلال النار (11) مرة تجاه الأراضي الزراعية، ومرتين تجاه قوارب الصيادين، شرق قطاع غزة وغربه، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح. وللأسبوع الثاني على التوالي، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية عبر طائراتها على رش مبيدات كيماوية ضارة على امتداد الشريط الحدودي مع إسرائيل شرق قطاع غزة. وتركزت عمليات الرش هذا الأسبوع شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.
وتتسبب عمليات الرش بإحداث تلفيات في المزروعات خاصة الورقية منها بأراضي المواطنين في المنطقة المحاذية للشريط المذكور؛ ما يتسبب بإلحاق خسائر فادحة لهم. كما أن بعض المزارعين يحجمون عن الوصول أو زراعة أراضيهم نتيجة هذه الاعتداءات المتكررة. وتتذرع قوات الاحتلال في تنفيذ عمليات الرش بأنها تريد القضاء على الحشائش والمزروعات التي تحجب الرؤية في المنطقة المحاذية للشريط الحدودي.
وفي يوم السبت الموافق 18/1/2020، فتحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، سدود تجميع مياه الأمطار باتجاه أراضي المواطنين الفلسطينيين شرقي مدينة غزة؛ ما أدى إلى إغراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية. ووفق وزارة الزراعة بغزة؛ فإن قوات الاحتلال أقدمت متعمدة للمرة الثالثة، خلال أسبوع، بفتح سدود وعبّارات مياه الأمطار؛ ما أدى إلى إغراق مئات الدونمات المزروعة بالقمح والشعير والبقوليات وغيرها. كانت قوات الاحتلال فتحت سدود تجميع الأمطار تجاه أراضي المواطنين الواقعة قرب السياج الفاصل شرق مدينة غزة، بشكل مماثل صباح الأحد والخميس الموافقين 5-9/1/2020؛ ما تسبب بإغراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وإلحاق خسائر فادحة في المحاصيل الزراعية وخلايا النحل وبعض مزارع الدواجن والدفيئات الزراعية. وقدرت وزارة الزراعة الفلسطينية المساحة التي غمرتها المياه بأكثر من (1000) دونم من الأراضي الزراعية بخسائر مالية تبلغ نحو 300 ألف دولار.
أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (109) عمليات توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (82) مواطناً، منهم (9) أطفال و(3) نساء وصحفي. كما تخلل تلك التوغلات مصادرة مركبات وممتلكات للمواطنين؛ تحت ذرائع مختلفة.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14521.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.