آخر الأخبار :

إسرائيل تتخوف من هجوم إيراني بعد ربطها باغتيال سليماني

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، إن ما ينشر من تقارير حول ربط إسرائيل باغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، كما نشر في وسائل إعلام أميركية، قد يؤدي إلى رد فعل إيراني بمهاجمة أهداف إسرائيلية.
وذكر روني دانييل المحلل العسكري الإسرائيلي لقناة 12 العبرية، أن هناك جانب سلبي وآخر إيجابي في نشر هذه المعلومات، مضيفا : "الموقف السلبي أنها قد تجر إسرائيل إلى مواجهة أرادت حتى الآن تجنبها، فيما الإيجابي بأن إيران باتت تدرك أن أفعالها في الشرق الأوسط لها عواقب وأنهم أكثر عرضةً للخطر".
واعتبر دانييل أن من إيجابيات ذلك، أن إسرائيل أصبحت جزءًا مهمًا في عالم الاستخبارات لدى الدول الغربية، وتنقل معلومات دقيقة لعدد من الدول.
وأشار إلى أنه لا يملك أي معلومات خاصة حول دقة ما نشر بأن إسرائيل ساعدت بالاغتيال، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن هناك تاريخ طويل من المعلومات المتراكمة التي نقلت من إسرائيل إلى بلدان مختلفة، مثل هجمات خطط لها في استراليا وأوروبا في السنوات الأخيرة حول التخطيط لهجمات كانت ستنفذ وتم إحباطها.
وأوضح أن هناك مستوى عاللٍ من التنسيق الاستخباراتي بين إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية وانجلترا وألمانيا ودول أخرى.
ونوه إلى أن تبادل المعلومات يضع إيران في موقف محرج قد يتسبب في كل مرة من إحباط أي هجمات لها قبل إطلاقها بحكم هذا التعاون الكبير، الذي يظهر أن تصرفاتهم وتحركاتهم باتت مكشوفة للاستخباراتيين.
يذكر أن قناة أمريكية، كشفت أن المخابرات الإسرائيلية ساعدت الولايات المتحدة في اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني يوم 3 يناير 2020.
وقالت شبكة (NBC) الأمريكية أن وكالة المخابرات المركزية (CIA)، كانت على علم بالموعد الدقيق لإقلاع الطائرة التي تقل سليماني من دمشق إلى بغداد، وقد ساعدت المخابرات الإسرائيلية في تأكيد هذه التفاصيل. وفق ما نقله تلفزيون (i24news) الإسرائيلي اليوم الأحد.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14387.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.