آخر الأخبار :

ايران تنفذ تهديداتها وتقصف قاعدتين اميركيتين في العراق بعشرات الصواريخ الباليستية.

استهدف الحرس الثوري الإيراني بعشرات الصواريخ، في الساعات الأولى من اليوم الأربعاء، قاعدتين عسكريتين تضم قوات أمريكية في العراق.
واعلن البنتاغون أن الضربات الباليستية الإيرانية استهدفت قاعدتين عسكريتين تضم قوات أمريكية بالعراق، هما قاعدة عين الأسد الجوية وقاعدة أخرى في اربيل.
وأفادت مصادر أمنية عراقية، بتعرض قاعدة عين الأسد الجوية، التي تتمركز بها القوات الأمريكيةوالتابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب غربي الأنبار، غرب العراق، لقصف صاروخي.
وأعلن التلفزيون الإيراني ان الحرس الثوري ينفذ هجوما بعشرات الصواريخ البالستية على قاعدة عين الأسد بالعراق.
وأضاف أن الصواريخ من نوع أرض- أرض وتم اطلاقها من مدينة اسلام أباد غرب ايران، فيما حذر الحرس الثوري امريكا من ان اي رد سيواجه برد اكبر واشمل.
بدوره ذكر البيت الأبيض، في بيان له أنه "تم إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تقارير عن هجمات على منشآت أمريكية في العراق".
وأضاف البيان أن "ترامب يتابع الوضع عن كثب مع فريقه للأمن القومي في البيت الأبيض".
وأضاف البنتاجون: "سنتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين وشركاء وحلفاء أمريكا في المنطقة والدفاع عنهم".
ونقلت قناة سكاي نيوز الإماراتية عن مصدر أمني قوله، إنه تم استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق بـ 9 صواريخ.
وأيضا نقلت قناة العربية السعودية، أن كتائب "حزب الله" العراقي هي المسؤولة عن القصف حيث بدأت بإطلاق قذائف على قاعدة عين الأسد.
وتم تداول مقطع فيديو يظهر سقوط صواريخ، وقال مغردون على موقع "تويتر"، إنه للقصف الذي استهدف القاعدة الأمريكية.
وتعرضت قاعدة عين الأسد في الثالث من ديسمبر/كانون الأول الماضي، لقصف بخمسة صواريخ، لم تسفر عن أية خسائر بشرية أو مادية.
وتتمركز القوات الأمريكية مع المستشارين، في قاعدة "عين الأسد" الجوية، التي تعتبر ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق، بعد قاعدة "بلد" في صلاح الدين، شمال بغداد.
وتتواجد القوات الأمريكية منذ سنوات، في عدة قواعد عسكرية، وجوية عراقية بمحافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، والعاصمة بغداد، ضمن التحالف الدولي، وفقا للاتفاقية الأمنية بين العراق، والولايات المتحدة الأمريكية.
وقال بيان الحرس عشرات الصواريخ "ارض -ارض" قد اصابت القاعدة الاميركية فجر اليوم الاربعاء.
وجاء في جانب من البيان، ان زمن تحقق الوعد الصادق قد حل، وباذن الله تعالى فقد تمكن ابطال القوة الجوفضائية في عمليات ناجحة باسم "عمليات الشهيد سليماني" وبكلمة السر المقدسة "يا زهراء" من دك القاعدة الجوية للجيش الاميركي الارهابي والاحتلالي المسمى "عين الاسد" بعشرات الصواريخ "ارض- ارض"، وذلك ردا على العمليات الاجرامية والارهابية للقوات الاميركية المعتدية وثارا لعملية الاغتيال الغادرة للشهيد المظلوم والقائد البطل والمضحي والزاخر بالمفاخر لقوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق سليماني.
واعلن الحرس الثوري انه سيتم الاعلان عن التفاصيل لاحقا.
وهنأ الحرس الثوري بهذا الانتصار الكبير للامة الاسلامية والشعب الايراني المضحي واضاف نحذر الشيطان الاكبر، النظام الاميركي السفاح والمستكبر؛ بان اي عملية شريرة جديدة او تحرك او عدوان اخر فسيواجه بردود اكثر ايلاما وتدميرا.
وننبه الحكومات الحليفة لاميركا التي وضعت قواعدها تحت تصرف الجيش الارهابي لهذا البلد (اميركا)، بانه سيتم استهداف اي ارض تكون باي شكل كان مبدا لاعمال عدوانية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
لا نعتبر الكيان الصهيوني بمعزل عن النظام الاميركي المجرم في هذه الجرائم اطلاقا.
ننصح الشعب الاميركي وبغية الحيلولة دون المزيد من الخسائر التي يتكبدها، ان يستدعي الجنود الاميركيين من المنطقة وان لا يسمح لتعريض حياة عسكريي بلاده للمزيد من الاخطار في ظل الكراهية المتصاعدة التي يثيرها النظام الحاكم المناهض للشعب في الولايات المتحدة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14346.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.