آخر الأخبار :

بعد إصابة حكم اللقاء المساعد اتحاد الكرة يناقش إنهاء أزمة لقاء اتحاد الشجاعية وخان يونس.

بعد تعرض الحكم المساعد محمد خطاب لإصابة حرجة في وجهه, عقب إلقاء الجماهير قنابل صوتية خلال لقاء اتحاد الشجاعية واتحاد خان يونس, ضمن منافسات الأسبوع الخامس عشر من دوري الدرجة الممتازة بغزة فقد خصص اتحاد الكرة جلسة خاصة لمناقشة أحداث اللقاء والخيارات المتاحة أمامه لإنهاء الأزمة.
وقد ألقت الجماهير عدة قنابل صوتية على أرض ملعب الشهيد محمد الدرة في دير البلح بالمنطقة الوسطى, قبل أن تصيب إحداها خطاب بشكل مباشر, ما جعله يسقط على الأرض, ليتم إيقاف اللقاء على الفور.وتلقى الحكم المساعد الإسعافات الأولية في أرض الملعب, ثم تم نقله لمستشفى شهداء الأقصى في دير البلح.
وكانت المباراة توقفت في الدقيقة 77, وكان حكم الساحة هاني مسمح قد اضطر لإيقاف اللقاء في الدقيقة 77, والنتيجة كانت تشير للتعادل السلبي بين الشجاعية واتحاد خان يونس حتى إشعار آخر, بعدما أصيب زميله المساعد بقنبلة صوتية في وجهه, الأمر الذي استدعى نقله لمستشفى شهداء الأقصى بالمنطقة الوسطى.وقد أضحى مصير المباراة مرتبطا بتقرير الحكم والمراقب بشكل رئيسي, وبات من المتوقع أن يتم اتخاذ أحد القرارات التالية.
- استكمال المباراة وفرض عقوبة:
يعدّ خيار استكمال المباراة من حيث توقفت, واردا بنسبة كبيرة, لكن في الوقت نفسه من المتوقع أن تُفرض عقوبة رادعة على جماهير الفريق المخطئ.
- التخسير الإداري:
قد يتخذ الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قرار التخسير إداريا (0-3) بحق الفريق, الذي ألقت جماهيره القنبلة الصوتية, علما أن اللقاء توقف والنتيجة تشير للتعادل السلبي, وبات كل شيء مرهونا بتقرير الحكم والمراقب.
- إعادة اللقاء كاملا:
يعدّ هذا الخيار مستبعدا, لكنه يبقى مطروحا أيضا وفق ما شاهدناه من تجارب سابقة في البطولات الغزية المختلفة.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14336.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.