آخر الأخبار :

مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بغارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد

أكد التلفزيون العراقي الرسمي، فجر الجمعة، مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، و أبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي، بغارة جوية قرب مطار بغداد.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن ضربة جوية قتلت سليماني في بغداد، بناء على تعليمات من ترامب.
وأضاف (البنتاغون) في بيان: أن الجيش قتل سليماني كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين بالخارج.
وأكد البيان: "أن سليماني كان يعمل بنشاط على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين في المنطقة"، موضحاً أن الجيش قتل سليماني كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين بالخارج.
من جانبه، أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان:" أن الجنرال سليماني استشهد فجر الجمعة، في اعتداء نفذه طيران مروحي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي"، وفقا لوكالة تسنيم الإيرانية.
ونقلت وكالة (رويترز) عن مسؤولين أمريكيين: إن أمريكا نفذت ضربة جوية ضد أهداف لها صلة بإيران في بغداد.
وقال متحدث باسم الحشد الشعبي العراقي لوكالة (رويترز): إن الأمريكيين والإسرائيليين وراء اغتيال سليماني والمهندس.
وأوضحت (خلية الإعلام الأمني) في بيان، "أن ثلاثة صواريخ سقطت على مطار بغداد الدولي قرب صالة الشحن الجوي"، وأضافت: "أن ذلك أدى إلى احتراق عجلتين إثنين وإصابة عدد من المواطنين".
وفي سياق متصل، نقلت قناة (سكاي نيوز عربية) عن مراسلها في بغداد، أن قوات مكافحة الإرهاب والجيش طوقت المنطقة الخضراء، وسط المدينة، بعد الهجوم، وأغلقت جميع منافذها.
وكانت قناة العربية، نقلت عن مصادر محلية في وقت سابق أن هجوماً قرب مطار بغداد أوقع 4 قتلى عراقيين و3 لبنانيين.







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news14291.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.