آخر الأخبار :

عرفات منهج، وليس قناعا؟!

خمسة عشر عاما خلت على وفاة القائد الرمز غيلة وغدرا، فماذا بقي من ميراث أبي عمار القائد الرئيس لمنظمة التحرير؟! وهل حافظ من بعده على ميراثه ؟!
لا اعتقد أن أحدا في فتح، أو منظمة التحرير، قد حافظ على ميراث الرجل، كما تريد كوادر فتح. الشيء الوحيد الذي يحرصون عليه الكبار منهم هو الاحتفال السنوي بذكرى اغتياله، من خلال رفع صوره، وتمجيد صفاته، دون التزام حقيقي بمنهجه، في المقاومة، أو الإدارة، أو وحدة الشعب، أو حتى في المفاوضات ؟!.
أين منهج عرفات في ثورته، وجمعه للكل الوطني من حوله؟! وأين منهجه في احترام غزة، والوفاء لأهلها وسكانها؟! آين منهجه في تجاوز خلافاته مع الآخرين، مثل الشعبية وحماس والجهاد؟! أين منهجه في توفير الأموال اللازمة للسلطة والمنظمة، وقدرته على الضغط على العرب لكي يدفعوا ما هو واجب عليهم؟! أين منهجه في تحريض الشعب على مقاومة الاستيطان، ودفعهم باتجاه انتفاضة القدس؟! أين منهجه في المال العام، ولم يؤثر عنه أنه آثار أولاده وأقاربه بالمال العام من خلال شركات احتكارية، تقوم على استغلال وظيفة ومنصب الوالد؟!
نعم، عرفات لم يحقق نصرا، ولم يبن دولة، ولم ينشئ حياة ديمقراطية حقيقية، ولكنه ظل حتى وفاته أبا للجميع. خذله القريب والبعيد، ولم يسأل الملوك والرؤساء عن حصاره، وتركوه يموت بالسم على أرجح الأقوال، ولم يرفعوا عليه هاتفا، وكان بعض من حوله يسهلون مرور يد العدو لحياته.
مات عرفات، وماتت أسرار كثيرة بموته، واليوم يحاول تيارا فتح القديم والإصلاحي أن يحتفلوا بذكراه، ويتخذوه عنوانا لهم شكلا، وكلهم مشى في جنازته، ولم يكلف نفسه البحث الحقيقي عن قاتله، ولا عن بيان كيف قتل؟!، وكأن مسألة عرفات كلها وتاريخه، صورة في شارع، ويافطه في مهرجان سنوي، وكفي الله آل فتح القتال؟!
هل كان عرفات يسمح للانقسام أن يقع؟! وإذا وقع هل كان يسمح له أن يستمر هذه السنوات الطويلة؟! هل كان عرفات يسمح بعقاب غزة سكانها وكوظفيها بحجة معاقبة حماس؟! هل كان عرفات يسمح بمنع الأدوية عن مشافي غزة، أويمنع مساعدات الجامعات من الموازنة العامة للسلطة؟!
لم تتسول الجامعات في عهد ياسر عرفات، ولم تقف المشافي عاجزة عن توفير الدواء للمرضى أو دافعي التأمين الصحي. ولم يقف عاجزا أمام استشراء الاستيطان. عرفات كان حركة دائمة، وطائرة تحط رحالها في كل الأمكنة طلبا للدعم، ومحاصرة للعدو. فأين أنتم من المرحوم يا من تنكبت الطريق، ولبستم أقنعة المحبين؟!




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news13608.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.