آخر الأخبار :

بمشاركة 6 مؤسسات أهلية اختتام الدورة التدريبة الثامنة في مجال حقوق الإنسان وأليات تعزيز الحق في الصحة.

اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، الدورة التدريبية الثامنة والأخيرة لهذا العام ضمن سلسلة الدورات الخاصة بمشروع “تعزيز واحترام واستيفاء الحق في الوصول لأعلى معايير الصحة في قطاع غزة،” المنفذ من قبل المركز بالشراكة مع جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية والممول من الاتحاد الأوروبي.
نظمت الدورة في قاعة تدريب مطعم سيدار بغزة خلال الفترة ما بين 28-10 / 6-11-2019 لمدة 4 أيام بواقع 20 ساعة تدريبية. شارك في أعمالها 25 مشارك/ة يمثلون 6 من المؤسسات الأهلية التي تقدم خدماتها في المجال الصحي بقطاع غزة.
يذكر أن هذا التدريب يأتي في سياق الجهود التي يبذلها المركز الفلسطيني على المدى الطويل في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان وتعميق مفاهيم الحق في الصحة للعاملين في القطاع الصحي وخاصة مقدمي الرعاية الصحية، والعمل على بناء وإعداد كادر صحي قادر على تقديم الخدمة الصحية بشكل سليم وفقاً لمعايير حقوق الإنسان، لتعزيز وتحسين الوصول لأعلى معايير للصحة في قطاع غزة، بشكل يؤدي إلى تعزيز واحترام حماية حقوق الإنسان وخاصة الحق في الصحة.
ويستمر هذا المشروع لمدة ثلاث سنوات، ويهدف لتحسين الوصول للرعاية الصحية، وتقديم الاستشارات والمساعدة القانونية والعون القانوني للمرضى الفلسطينيين، ونشر ثقافة حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي وخاصة الحق في الصحة من خلال بناء وتعزيز قدرات طواقم العاملين في القطاع الصحي ونشطاء الحق في الصحة، بالإضافة لرصد وتوثيق انتهاكات الحق في الصحة والعمل على متابعتها. حيث تم تنفيذ 8 دورات تدريبية خلال هذا العام استهدفت 202 شخص من الطواقم الطبية ونشطاء الحق في الصحة بقطاع غزة، من بينهم 94 من النساء بنسبة 47 % من مجموع المشاركين.
اشتمل البرنامج التدريبي لهذه الدورة مواضيع عديدة تتناسب مع احتياجات الفئة المستهدفة تتعلق بحقوق الإنسان منها: مدخل في منظومة حقوق الإنسان، الشرعة الدولية لحقوق الإنسان بمكوناتها الثلاثة، الحق في الصحة في القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، التزامات دولة فلسطين لإعمال الحق في الصحة، المسئولية التقصيرية الناجمة عن الأخطاء الطبية والإهمال الطبي وأثره على الحق في الصحة، منظمة الصحة العالمية ودورها في تعزيز الحق في الصحة، الأليات الدولية لحماية حقوق الإنسان والحق في الصحة، بالإضافة لآليات تعزيز حرية الحركة والحق في الصحة (المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان نموذجاً) وألية المتابعة القانونية لانتهاكات الحق في الصحة.
وفي نهاية الدورة نظم المركز حفلاً ختامياً لأعمالها، أكد فيه عبد الحليم أبو سمرة، مدير وحدة التدريب في المركز على تميز الدورة من حيث عدد المؤسسات كونها مؤسسات يتعاون معها المركز لأول مرة، مما يتيح له الوصول إلى فئات جديدة نسبياً. وأضاف بأن هذه الدورة هي إمتداد طبيعي لدور المركز في حماية ونشر ثقافة حقوق الإنسان وخاصة الحق في الصحة وتقديم المشورة والمساعدة القانونية لضحايا انتهاكات الحق في الصحة.
من جهته أكد المشاركون على الاهتمام الكبير الذي يوليه البرنامج التدريبي في تنمية قدرات العاملين في مجال الصحة، بهدف تحسين الوصول للخدمات الصحية، وكذلك تعزيز وصول المجتمع إلى الصحة، وبناء قدراتهم ومعارفهم وزيادة وعيهم بمفاهيم الحق في الصحة، حيث أضافت موضوعات جديدة لم يكن لنا معرفة مسبقة بها وتميزها بموضوعاتها الغنية ومساهمتها في رفع وعي المشاركين بحقوق الإنسان عامة والحق في الصحة خاصة، وأشادوا بكفاءة المدربين والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت في إدارة الجلسات التدريبية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news13553.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.