آخر الأخبار :

مركز دولي يطالب المجتمع الدولي التحرك لإجراءات عملية وفورية لوقف الانتهاكات الجسيمة بحق الصحافيين الفلسطينيين .

طالب المركز الدولي للدراسات القانونية، المجتمع الدولي التحرك نحو اتخاذ إجراءات عملية فورية لوقف الانتهاكات الجسمية بحق الصحفيين الفلسطينيين وتوفير الحماية اللازمة لحرية العمل الصحفي.
جاء ذلك في رسالةٍ نصية أرسلها المركز، اليوم الأحد، لكل من المفوضة السامية لحقوق الإنسان، والأمين العام للأمم المتحدة، والاتحاد الدولي للصحفيين، والصليب الأحمر، وبرلمانات دول العالم حول الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين.
ودعا المركز، المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية، وممارسة دوره القانوني إزاء استمرار انتهاكات وجرائم قوات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين.
وعبّر عن إدانته لاستمرار استهداف سلطات الاحتلال للطواقم الصحفيّة، بالرغم من الحماية الخاصة التي يتمتعون بها وفقًا لقواعد القانون الدولي الإنساني.
وأكد ارتفاع وتيرة استهداف سلطات الاحتلال "الممنهج" ضد الإعلاميين والصحفيين العاملين على تغطية الاحتجاجات السلمية على السلك الفاصل مع قطاع غزة.
وأفاد بأن عدد المستهدفين من الصحفيين بلغ حوالي 300 صحفي، منهم من فارق الحياة مثل الصحفي ياسر مرتجى والصحفي أحمد أبو حسين، ومنهم من كانت إصابته بالغة أضحى بعد ذلك غير قادر على مواصلة الحياة الطبيعية.
واستشهد منذ بداية مسيرات العودة وكسر الحصار (آذار 2018) الصحفيان ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين، فيما أصيب 353 صحفيًا بالرصاص وقنابل الغاز بشكل مباشر، بينهم 70 صحفيًا أصيبوا بالرصاص الحي منذ بداية 2019. وفق لجنة دعم الصحفيين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news12253.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.