آخر الأخبار :

نداء حياة من اللاجئين فلسطينيين في لبنان.

ألزمت وزارة العمل في الحكومة اللبنانية اللاجئيين الفلسطينيين في لبنان من أجل أن يحق لهم العمل أن يحصلوا على إجازة عمل وفق شروط تكاد تكون مستحيلة.
ما أدى لثورة غاضبة بين اللاجئيين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية في لبنان.
تم أغلاق العديد من المنشآت والمحلات التجارية التي يديرها لاجئون فلسطينيين في لبنان وطرد العمال منهم ومنعهم من العمل.
ومنذ تاريخ 13.07.2019 واللاجئيين الفلسطينيين في لبنان يحتجون ضمن المخيمات الفلسطينية في لبنان بمظاهرات صارخة دفاعا عن حقهم بالعمل والحياة الكريمة التي تحفظ بقاؤهم على قيد الحياة بعرق جبينهم وهدف احتجاجاتهم الغاء الاجراءات التي الزمتهم بها وزارة العمل في الحكومة اللبنانية.
الآن اللاجئيين الفلسطينيين في لبنان بحاجة ماسة لدعم اغاثي ودولي وقانوني لحماية حقوقهم وفق اتقاقيات جنيف للاجئيبن والقرارات الدولية الخاصة باللاجئيين الفلسطينيين الصادرة عن الأمم المتحدة.
اللاجئون الفلسطينيين في لبنان ممنوعيين في لبنان من التملك وترميم المنازل في المخيمات الفلسطينية في لبنان ويمنع عليهم ممارسة كافة المهن الحرة كالطب والهندسة والمحاماة بالرغم من الاف منهم لديهم شهادات جامعية عالية المستوى بكافة الاختصاصات.
نتمنى منكم المساعدة الطارئة واثارة هذه المطالب وبخاصة الحقوق الانسانية المدنية والاجتماعية للاجئيين الفلسطينيين في لبنان سواء مع الحكومة اللبنانية او مع هيئة الأمم المتحدة ووكالاتها للتدخل العاجل لإنقاذ أرواح أطفالهم واقرار حق العمل والتعليم والتملك دون تمييز.
كل التحية ونتمنى وصول صوتهم.
اللاجئ الفلسطيني. محامي سابق في الجمهورية العربية السورية دمشق. برلين_ المانيا.
Appeal for the life of Palestinian refugees in Lebanon.
The Lebanese government's Ministry of Labor has oblig Palestinian refugees in Lebanon to be entitled to work under almost impossible conditions.
This led to an angry revolt among Palestinian refugees in Palestinian camps in Lebanon.
Many facilities and shops run by Palestinian refugees in Lebanon have been closed, workers have been expelled and prevented from working.
Since 13.07.2019, Palestinian refugees in Lebanon have been protesting in the Palestinian camps in Lebanon with blatant demonstrations in defence of their right to work and a decent life that preserves their survival with their sweat and the aim of their protests to cancel the measures imposed by the Ministry of Labor in the government. Lebanese.
Now, Palestinian refugees in Lebanon are in dire need of a regional, international and legal support to protect their rights in accordance with the Geneva Conventions for Refugees and international resolutions on Palestinian refugees issued by the United Nations.
I send you their call for intervention with the Lebanese government by you and the United Nations to pressure the Lebanese government to cancel the measures that have prevented Palestinian refugees in Lebanon from working.
Palestinian refugees in Lebanon are prohibited from owning and renovating houses in Palestinian camps in Lebanon and are prohibited from exercising all free professions such as medicine, engineering and law, despite the fact that thousands of them have high-level university degrees in all disciplines.
We hope that you will help the emergency and raise these demands, especially the civil and social human rights of Palestinian refugees in Lebanon, whether with the Lebanese government or with the United Nations body and its agencies, to intervene urgently to save the lives of their children and to establish the right to work, education and ownership without discrimination.
All the greetings and we hope their voice arrives.
Palestinian refugee.
Former lawyer in the Syrian Arab Republic of Damascus.
Berlin_ Germany.
Nidal Abdul Razzak






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news12024.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.