آخر الأخبار :

"حماس" لـ"الوفد المصري": المقاومة لن تقبل إلا بكسر الحصار عن غزة

أبلغت قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الوفد الأمني المصري، أن المقاومة الفلسطينة لن تقبل إلا بكسر الحصار عن قطاع غزة، مقدمة موقفا إيجابيا من المصالحة الوطنية.
جاء ذلك خلال لقاء قيادة الحركة، برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، وعضوية كل من يحيى السنوار، وخليل الحية، وروحي مشتهى، مع وفد المخابرات المصرية، برئاسة الوكيل أيمن بديع، وعضوية اللواء أحمد عبد الخالق، والعميد تامر، بعد ظهر اليوم الجمعة في غزة.
وقالت حماس، في بيان لها، نشر على موقعها الرسمي، مساء اليوم الجمعة، إن قيادة الحركة بحثت مع الوفد المصري العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها ملف الوحدة الوطنية الفلسطينية والعلاقات الثنائية وهموم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتفاهمات مع الاحتلال.
وأضافت الحركة أنها قدمت موقفاً إيجابياً في المضي قدماً لتحقيق الوحدة الوطنية، مستحضرة المخاطر التي تستهدف القضية الفلسطينية والمنطقة، وأهمية أن يكون الموقف الفلسطيني النابع من التوافق الوطني على استراتيجية مواجهة المخاطر، وعلى رأسها صفقة القرن ومؤتمر البحرين.
وأكدت قيادة حماس على موقف الحركة الذي يتقاطع مع الكل الوطني المتوافق عليه في محطات عديدة.
وخلال اللقاء قدمت قيادة الحركة للوفد الأمني المصري شرحاً وافياً عن خروقات الاحتلال الإسرائيلي تجاه قطاع غزة، وتباطؤه في تطبيق التفاهمات، مؤكدة، "على الاحتلال أن يفهم بأن المقاومة في قطاع غزة، لن تقبل إلا بكسر الحصار عن قطاع غزة"، وفق بيان "حماس".
وأكّدت قيادة الحركة على أهمية تطوير العلاقات بين مصر والحركة في قطاع غزة، وأن تنامي العلاقات يحقق مزيداً من التعاون في المجالات التي تخفف عن شعبنا الفلسطيني وسكان قطاع غزة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11912.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.