آخر الأخبار :

"مجمع ناصر الطبي" يختتم المؤتمر العلمي التاسع لأمراض الباطنة

اختتم مجمع ناصر الطبي، أمس الأحد 7-7-2019 ، مؤتمره العلمي التاسع لأمراض الباطنة، الذي عقده على مدار ثلاثة أيام متواصلة، بمشاركة 500 من الأطباء والاستشاريين وأخصائي الباطنة بكافة تخصصاتها، وكوارد طبية من جميع المؤسسات الصحية الرسمية والخاصة، ومحاضرين وعمداء من كليات الطب من الجامعات الفلسطينية، وشخصيات طبية من الضفة الغربية والقدس المحتلة، والشتات، وذلك في فندق (المشتل)، وبدعم ورعاية العديد من المؤسسات الدوائية، والإعلامية.
وبدأت فعاليات المؤتمر يوم الجمعة 5-7 بجلسة افتتاحية، تضمنت عدة كلمات للدكتور يوسف أبو الريش، وكيل وزارة الصحة، والدكتور محمد خليل زقوت، مدير عام المجمع، والدكتور علاء الدين المصري، رئيس المؤتمر، والدكتور عمرو الأسطل، المنسق العام للمؤتمر، والدكتور صابر الصرفندي، رئيس اللجنة العلمية، والدكتور علاء الشاعر، رئيس اللجنة التحضيرية، والدكتور مازن صافي، رئيس اللجنة الإعلامية.
وقد أكد الحضور على أهمية انعقاد المؤتمرات؛ لتبادل الخبرات والالتقاء بين المشاركين؛ للتباحث حول المستجدات في مجال طب الباطنة بتخصصاته المختلفة.
وتناول المؤتمر 37 ورقة عمل متخصصة، وعرض حالات دراسية تم التعامل معها في قطاع غزة وخارجه، وعرضت مجموعة من الأبحاث العلمية، واستعراض الدراسات وفق البروتوكولات والدلائل العلاجية والإرشادية لكثير من الأدوية وأمراض الباطنة، كما تم إنجاز ورشة عمل تخص الأمراض الصدرية والتدريب على استخدام بعض الأجهزة، بما يتوافق مع آخر الدراسات العالمية.
أوصى المشاركون في المؤتمر بأهمية استمرارية انعقاد المؤتمر بشكل سنوي مع الحفاظ على الزخم والمستوى العلمي، ومواكبة أهم التطورات في المجال الطبي.
وأكدت اللجنة العلمية في التوصيات الختامية للمؤتمر، والتي تلاها د. الصرفندي بإلزام الأطباء المقيمين في الباطنة، بالحضور والمشاركة، وجعله جزءاً من تقييمهم السنوي، وهذه مسؤولية تقع على عاتق رؤساء البرامج التعليمية، والاستمرار في اعتماد ورقة المعايير العلمية المحددة؛ لتقييم وقبول الأوراق المشاركة بعد نجاحها في المؤتمر التاسع.
وأوصت اللجنة العلمية بأهمية تحفيز الأطباء المقيمين في الباطنة على عمل أبحاث علمية، وتشجيعهم على المشاركة بأوراقهم العلمية في المؤتمرات المقبلة، وكما أوصت بالعمل على إعداد وتجهيز الكوادر التي ستكون مسؤولة عن الفريق الطبي للتدخل السريع، وجعلهم مؤهلين لهذا العمل، وتوفير ورشات تدريبية لهم داخل وخارج الوطن، وكما أكدت التوصيات على أهمية تشجيع الأطباء المقيمين على البحث العلمي والتدقيق السريري والمشاركة بأوراق عمل في المنتديات والمؤتمرات الطبية، واعتماد أبحاثهم، وحضورهم المؤتمرات جزء من تقييمهم الشامل، وفق معايير متفق عليها.
ومن التوصيات توفير المعدات الطبية اللازمة في مستشفيات القطاع، ومن ضمنها مختبر لفحص أمراض النوم ومختبر لفحص وظائف الرئة، حيث أثبتت فعاليتها، واعتماد ورشات العمل التعليمية، وجعلها منهاجاً أساسياً لتدريب الأطباء المقيمين.
ولأهمية البحث العلمي، أوصت اللجنة العلمية بضرورة إصدار مجلة علمية على مستوى وزارة الصحة، تصدر بشكل دوري وتضم كافة الأبحاث والأوراق العلمية والتدقيق السريري.
وأكد الصرفندي، على تفعيل دور أقسام الميكروبيولوجي، واستمرارية برنامج الترصد؛ لتسجيل حالات عدوى المستشفيات داخل المؤسسات الصحية، وتشكيل فريق طبي مهمته متابعة ومراقبة استخدام المضادات الحيوية.
ولأهمية رعاية مرضى الشيخوخة، كان توصية مهمة، بدعم المؤسسات الصحية الأهلية، ووضع بروتوكولات علاجية لمرضى الشيخوخة، وتسليط الضوء على هذا التخصص؛ لتشجيع الأطباء على التخصص فيه، حيث إن كبار السن يشكلون نسبة كبيرة من سكان القطاع.
ولأهمية متابعة مرضى الدم، أوصى المؤتمر التاسع بانشاء عيادات خاصة في المستشفيات، تتعامل مع المرضى الذين يخضعون لعلاج (Warfarin Warfarin Clinic)، ووضع بروتوكولات خاصة لإعطاء (Stress ulcer prophyhylaxis) داخل أقسام الباطنة.
وأضاف رئيس اللجنة العلمية، أن اللجنة أوصت بضرورة تتبع حالات (HIT) نقص الصفيحات الناجم عن الهيبارين للمرضى المنومين في أقسام الباطنة والأقسام الأخرى، وذلك من خلال عمل (CBC) ابتداء من اليوم الرابع، وحتى اليوم الـ 14، وذلك حسب درجة الخطورة.
وختمت اللجنة العلمية توصياتها باستخدام علاج Rivaroxaban في حالات نقص الصفيحات الناجم عن الهيبارين، إذا لم تتوفر البدائل الأخرى.
هذا وشهد المؤتمر حضوراً كبيراً واهتماماً مميزاً من قبل المشاركين، وبتغطية إعلامية مميزة، ويأتي تنظيمه في وقت يعاني قطاع غزة من تداعيات الحصار، مما أثر على الخدمات الصحية ومتلقيها، وإمكانية التطوير العلمي.
وقد أعلن د. الأسطل، أن المؤتمر العاشر المقبل، سينطلق في 2 تموز/ يوليو 2020 ولمدة أربعة أيام، وقدم دعوته للجميع للمشاركة بأوراق عمل، شاكراً لهم جهودهم لإنجاح فعاليات المؤتمر التاسع.
وفي نهاية المؤتمر، وبحضور مدير عام المستشفيات، الدكتور عبد اللطيف الحاج، تم تكريم كل من شارك في إنجاح المؤتمر من لجان المؤتمر، ورؤساء اللجان، والمحاضرين المشاركين بأوراق عمل، والمؤسسات الداعمة من الشركات الطبية والمؤسسات الإعلامية، وعلى أمل اللقاء المقبل في المؤتمر العاشر.






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11845.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.