آخر الأخبار :

المسابقة العلمية في المؤتمر التاسع للباطنة بين "معضلة الأطباء" وإبداع الاعداد

قال الدكتور صابر الصرفندي رئيس اللجنة العلمية ورئيس الاعداد للمسابقة العلمية أن تلك المسابقة جاءت من خلال منهج الجمعية ا لأمريكية للأطباء، وأضاف لقد قمنا بتصميم اسئلة للمسابقة مبنية على اساس علمي ومنقح وهي اسئلة غير مباشرة ولكنها من عمق المجالات الطبية وخاصة في مجال طب الباطنة، وتعكس مدى العلم والمعرفة بين المتسابقين بصورة تنافسية مبهجة ومشجعة وشديدة،
والجدير ذكره أن المسابقة الطبية Internal medicine jeopardy، وتعرف دوليا بـ "معضلة الأطباء" تعقد كل عام في المؤتمرات وتهتم الجمعية الأمريكية للأطباء بتنظيم تلك المسابقة على مستوى الولايات الأمريكية وحتى بين الدول.
وأضاف "الصرفندي" أن المسابقة التي عقدت في اليوم الثاني لمؤتمر الباطنة التاسع بالتسابق بين الأطباء المقيمين في المستشفيات التعلمية المعترف بها في "برنامج الاقامة في الباطنة " بقطاع غزة وهي مجمع الشفاء الطبي ومجمع ناصر الطبي ومستشفى الأوروبي،وكان تقسيم المجموعات يعتمد على وجود طبيب اقامة معتمد من كل مستشفى، بحيث كل مجموعة هي "مجموعة المستشفيات"، وتم التحضير للمسابقة مسبقا على مدار اسبوعين وبالتعاون مع اللجنة التحضيرية والدعم اللوجستي وترتيب وضع أجهزة الكترونية للاجابة، وكان هناك حكام ولجنة عمل للمسابقة وهم الدكتور احمد الروبي والدكتور رامي السلوت والدكتورة ايمان الحناوي والدكتورمحمد الخطيب، وتم تجهيز 25 سؤال من كافة المستشفيات تدرجا من الأسهل الاصعب، بحيث يكون هناك درجات لكل سؤال، وتم اشراك الجمهور وتفعيله في نقل الأسئلة لهم.
وشارك في المسابقة ثلاثة مجموعات وتشمل المجموعة الأولى الدكتور أمال لبد، عبدعبد السلام الأشقر، والدكتورة أسماء عودة، والمجموعة الثانية الدكتور حسن الجرجاوي، الدكتور محمد قشطة، والدكتورة مها قنن، والمجموعة الثالثة، سمية الحوت، والدكتور أيمن أبوهلال، والدكتورة تسليم تيلخ، وفاز بالمسابقة المجموعة الثالثة، وقدمت للمجموعة جوائز قيمة، وقدمت جوائز أخرى للجمهور المشارك ممن سجلوا اجابات صحيحة، وقد نالت المسابقة رضا وقبول الجميع مما عكس تفاعلا أضاف تميزا لبرامج المؤتمر التاسع.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11831.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.