آخر الأخبار :

"الأوقاف" الفلسطينية: 90 اعتداء للاحتلال على "الأقصى" والمقدسات خلال أيار الماضي.

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، إن الاحتلال الاسرائيلي صعّد من اجراءاته وتدابيره التعسفية على المسجد "الأقصى" والمقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لتبلغ أكثر من 90 اعتداء خلال شهر أيار/مايو الماضي.
وأشار الأوقاف الفلسطينية، في تقريرها الشهري، إلى حصار الاحتلال للمسجد، وإلى الاجراءات الأمنية المشددة على الحواجز المؤدية اليه، والتواجد لعناصره الشرطية بكثافة على بواباته، ناهيك عن سياسة تحديد الأعمار و"مزاجية" الاحتلال بمن يسمح له بالدخول والوصول اليه في شهر رمضان.
وقال وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب، في التقرير ذاته، إن "الاحتلال دنس وانتهك المسجد الاقصى اكثر من 30 مرة، ومنع رفع الأذان في المسجد الابراهيمي 42 وقتا".
وأضاف أن "مجمل الاعتداءات على المسجدين "الأقصى" و"الإبراهيمي" وعلى باقي المساجد، وعلى الحراس، والإبعادات، والاعتداءات على المقابر، بلغت في مجملها أكثر من 90 اعتداء".
وأشار التقرير إلى أن شهر أيار/مايو الماضي، شهد جملة من الاعتداءات وحالات الطرد طالت المعتكفين داخل الأقصى، وتدنيسه واقتحامه من قبل سوائب المستوطنين وجنود وشرطة الاحتلال.
ورصد التقرير قيام رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو بتدنيس باحة حائط البراق وتأديته طقوساً تلمودية في المكان وسط حراسات واجراءات أمنية مشددة، وقيام المتطرف غليك على رأس مجموعة من غلاة التطرف باقتحام المسجد الاقصى وسط تلقيهم شروحات تلمودية.
كما رصد مواصلة الاحتلال تحريضه على المسجد الاقصى ورواده، وسط دعوات لمزيد من الاقتحامات حتى في العشر الأواخر من رمضان، في الوقت الذي حاصرت قوات خاصة من شرطة الاحتلال المسجد القبلي عقب اقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، ما أدى لحدوث توتر في صفوف المعتكفين.
ويضاف إلى تلك الاعتداءات، قيام سلطات الاحتلال بإضاءة علمي الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة، على مقاطع من سور القدس التاريخي؛ احتفالاً بمرور عام على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وشملت الاضاءة منطقة السور من جهة "باب الخليل".
إلى ذلك قامت مجموعة من عصابات المستوطنين بالاعتداء على بوابة مسجد الشيخ مكّي بالقدس القديمة، وكسرت وخربت قفل المسجد، وهو الاعتداء الرابع من نوعه على نفس المسجد خلال فترة قصيرة.
وفي الخليل (جنوب القدس المحتلة) واصل الاحتلال منعه لرفع الأذان في المسجد الإبراهيمي بواقع 42 وقتا، واعتدى على غرفة العنبر، ووضع اعلاما احتلالية على جدار الإبراهيمي، وأشعلوا الشموع بجواره من الجهة الشرقية ما نتج عنه تشوه بالجدار، ودخول الدخان لجميع أروقة المسجد.
وفي بيت لحم (جنوبا)، اقتحم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة "برك سليمان" وأدوا طقوسا تلمودية، حيث تتعرض المنطقة لاقتحامات متكررة من قبل المستوطنين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11468.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.