آخر الأخبار :

السنوار: سندك "تل أبيب" بـ4 أضعاف ما تم قصفها به عام 2014 إن تجددت المواجهة.

قال يحيى السنوار رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، إن الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي لن ينتهي إلا بزوال الاحتلال عن أراضينا المحتلة كافة وحتى نعود إلى القدس محررين ونصلي في رحاب المسجد الأقصى.
وأضاف السنوار في كلمته في المؤتمر الدولي للقدس ودعم الانتفاضة، أنه لولا دعم جمهورية إيران ما تمكنا من الصمود، مبيناً بأن المقاومة امتلكت هذا الحجم من القدرات العسكرية في وقت تخلت فيه الأمة عنا.
وأكد السنوار بأن المقاومة الفلسطينية ستظل تحاول تطوير أدواتها القتالية لمواجهة الاحتلال، مشيراً إلى أن إيران دعمتنا بالصواريخ وساندتنا ماليًا وفنيًا في تطوير صواريخ المقاومة التي ضربت "تل أبيب" ولولاها ما امتلكنا هذه القدرات.
وأشار السنوار إلى أنه في حال كانت هناك مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي، فسيت دك "تل أبيب" بأضعاف مضاعفة مما دكت بها في عام 2014 وغيرها من المدن المحتلة.
وأوضح أن مصفوفة الأعداء والأصدقاء لا يمكن أن يشكلها أحد على هواه، مبيناً أن وعي الأمة أصيل في جيناتها حتى لو جندوا مئات الفضائيات والإعلاميين لتغييره.
ودعا السنوار القادة العرب اذين يجتمعون اليوم أو غداً، بتبني خيارات الأمة العربية الإسلامية ودعم القدس، إذا أردتم أن تثبتوا حكمكم وعروشكم.
وشدد السنوار على ثقته بالأمة العربية والإسلامية، مبيناً أن لديها وضوح رؤية يجعلها في نصاب صحيح، ومن يفرط بالقدس ويساوم على القدس فهو في صف الأعداء ومن يدعم المقاومة فهو في صف الأصدقاء.
وتابع السنوار: "لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران، فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا".
وقال السنوار: نتمنى أن يقف ملوك ورؤساء العرب لدعم صمود شعبنا ومقاومته، وسنشكرهم ونضعهم على رؤوسنا".
وخاطب السنوار قادة الدول العربية والإسلامية: "أنتم أمام موقف تاريخي سيسجل لكم أو عليكم، وإذا أردتم تثبيت حكمكم فعليكم تبني خيارات الأمة والشعب الفلسطيني".
ودعا السنوار جماهير شعبنا وأمتنا بأكبر مشاركة في يوم القدس العالمي، والمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار لنقول للعالم إننا متمسكون بحقنا.
وشدد السنوار على أن وعي جماهير الأمة لن يزيف ولن يتمكن أحد من صياغته من جديد، وانتماؤنا للقدس دين وعبادة.
ووجه السنوار رسالة لشعب البحرين مطالبا إياهم باسم شعبنا أن يعلنوا حالة الحداد العام يومي 25و26/ 6 يوم انعقاد الورشة الاقتصادية في البحرين.‎
ومضى قائلا:" نقول لأهل البحرين الزموا بيوتكم وارفعوا الرايات السوداء ولا تخرجوا إلى الشوارع، وعبروا للكون كله أنكم مع القدس، ولن تطعنوا أهلكم في فلسطين في ظهورهم".
واستطرد بالقول:" أعبر عن الشكر للمبادرة البحرينية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال على مواقفهم، ونطلب منهم ترجمة دعوة الحداد لتصل إلى جميع أهلنا في البحرين".




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11347.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.