آخر الأخبار :

رفضاً لقرار منع الاعتكاف أبو حلبية يدعو لشد الرحال وتكثيف التواجد في الأقصى خلال شهر رمضان المبارك.

أكد الدكتور أحمد أبو حلبية أن قرار سلطات الاحتلال منع تواجد المعتكفين في المسجد الأقصى لمدة أسبوع، واقتحامه بعد الانتهاء من أداء صلاة التراويح فيه وطرد المعتكفين منه والاعتداء عليهم تعد جريمة وانتهاك لحرية العبادة، تهدف سلطات الاحتلال من هذه الممارسات لفرض واقع جديد والسيطرة الإدارية والأمنية وحتى الدينية باختيار وتحديد جدول الأنشطة والفعاليات الدينية فيه، والتحكم في من يحق له الدخول للمسجد الأقصى والوصول إليه من حيث: العدد والجنس والعمر والدين والجنسية وأوقات المكوث فيه ونوعية الأنشطة والعبادات المسموح إقامتها في رحابه.
وأضاف أبو حلبية أن الأقصى هو مكان خاص بالمسلمين وحدهم ولا يحق لأحد مشاركتهم هذا الحق أو التدخل في شؤونه بإصدار قرارات أو فرض سياسات تخصه، والتحكم فيه بالأساليب العدوانية والممارسات القمعية التي تستخدمها سلطات الاحتلال يومياً بحق المصلين.
وأثنى أبو حلبية على صمود المقدسيين المرابطين في القدس ومن داخل الأراضي المحتلة عام 1948 الذين يتصدون لاعتداءات الاحتلال اليومية ولسياساته التهويدية: زمانياً ومكانياً في الأقصى، ودعاهم ودعا كل من يستطيع الوصول للأقصى خصوصاً في شهر رمضان؛ بالتواجد المستمر فيه بنية الرباط والاعتكاف الدائم وأداء الصلوات وقراءة القرآن والتصدي لقوات الاحتلال التي تسعى لتفريغه من رواده ومنع وتقيد الاعتكاف فيه.






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news11153.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.