آخر الأخبار :

"الثقافة" و"بلدية غزة" تختتمان فعاليات معرض الكتاب

اختتمت وزارة الثقافة الفلسطينية وبلدية غزة، مساء الثلاثاء، فعاليات معرض غزة هاشم للكتاب"، الذي أقيم في مركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة، واستمر خلال الفترة من 14 إلى 23 أبريل الحالي، بمشاركة عدد من دور النشر ومؤسسات ثقافية محلية، وكان يضم بين جنباته أكثر من 20 ألف كتاب في مجالات علمية وثقافية متنوعة.
وحضر حفل الاختتام، وكيل وزارة الثقافة الدكتور أنور البرعاوي، ومدير المراكز الثقافية في بلدية غزة المهندس عماد صيام، ورئيس اتحاد المراكز الثقافية الأستاذ يسري درويش، ورئيس الغرفة التجارية في غزة الأستاذ وليد الحصري، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والمثقفين والمهتمين.
وفي كلمة له قال البرعاوي: "إن معرض الكتاب يُعد عرسًا ثقافيًا وطنيًا يرسم الهوية ويُجسد الوعي الوطني الفلسطيني، وهو يأتي في إطار جهود الوزارة لتعزيز ثقافة القراءة في المجتمع الفلسطيني وتفعيل دورها في عملية التنمية والنهضة"، لافتًا إلى أن الوزارة ستعمل على نقل المعرض إلى محافظات جنوب قطاع غزة.
وأضاف: "تسعى الوزارة خلال الفترة المقبلة لتنفيذ عدد من المشاريع الخاصة بالقراءة والمطالعة، والتي تستهدف بشكل رئيسي الأجيال الناشئة، لزرع حب القراءة في نفوسهم وتوسيع مخزونهم الثقافي والمعرفي"، مشيرًا إلى أن الوزارة ستُطلق مسابقة سنوية بعنوان "القراءة مقاومة".
وتقّدم البرعاوي بالشكر والتقدير من كافة الجهود المبذولة لإنجاح المعرض من كادر وزارة الثقافة وبلدية غزة ودور النشر والمؤسسات المحلية والأدباء والشعراء والفنانين والمثقفين ووسائل الإعلام، مؤكدًا أن تلك الجهود تُعد مؤشرًا على إدراك المجتمع لأهمية الكتاب ودوره في نشر الوعي باعتباره الطريق الأقصر لتحرير الوطن.
بدوره أكد صيام أن هذه التظاهرة الثقافية حملت العديد من مؤشرات النجاح أبرزها التصدي للحصار الغاشم المفروض على قطاع غزة، مشيرًا إلى أنه رغم تلك الظروف المفروضة على الشعب الفلسطيني إلا أن الإصرار على تنفيذ المعرض يُعد تحديًا ويرسل رسالة أن غزة صامدة في وجه ذلك الاحتلال الذي يقتل كافة مناحي الحياة فيها خاصة الحياة الاقتصادية والثقافية.
ومن جانبه توجه الحصري بالشكر لوزارة الثقافة وبلدية غزة على إقامة المعرض، مؤكدًا أنه شكّل نقلة نوعية في المشهد الثقافي الفلسطيني، موضحاً أن الشعب الفلسطيني مثقف وصاحب ثقافة عريقة، والجيل الذي يحول القراءة إلى مقاومة هو جيل واع بالصراع القائم مع الاحتلال.
ومن جهته أكد درويش أن هذه المعارض والأنشطة الثقافية تمثل تحديا لصفقة القرن التي تهدف لتدمير المشهد الفلسطيني بكافة جوانبه، مشددًا على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات
وفي ختام الحفل تم تكريم جميع دور النشر والمؤسسات المشاركة في المعرض.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10884.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.