آخر الأخبار :

بمناسبة يوم الأرض كلية الإعلام بجامعة الأقصى تنظم فعالية بعنوان: " باقون في أرضنا .. ما بقي الزعتر والزيتون "

نظم قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام بالجامعة فعالية بعنوان باقون في أرضنا.. ما بقي الزعتر والزيتون وذلك بمناسبة يوم الأرض، بحضور عميد كلية الإعلام د. ماجد تربان، ورئيس قسم العلاقات العامة بالكلية د. أحمد حماد، والمحاضر في قسم الجغرافيا د. عبد القادر حماد، ورئيس مجلس عشائر البلدية المختار عبد الله الزريعي، وعدد من مخاتير ووجهاء مجالس البلديات، ولفيف من طلبة الجامعة.
وفي كلمته نقل د. تربان تحيات معالي رئيس الجامعة د. كمال العبد الشرافي في هذه المناسبة العظيمة في ظل التعنت الأمريكي الذي يقدم تنازلات عن أراضينا العربية، مرسلاً تحياته لأهلنا القابضين على الجمر في كل مكان، مؤكداً أننا نرسخ مفاهيم التثبت بالأرض والعمل من أجل ترسيخ ثقافة الوفاء لفلسطين بشهدائها وأسراها ومبعديها ومهجريها، مشيراً إلى ضرورة لم الشمل الفلسطيني وإنهاء حالة الانقسام، ونشر ثقافة الحب والفرح ففي فلسطين على حد قوله ما يستحق الحياة.
من جهته أكد د. أحمد حماد أن الفعالية تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات والورش التدريبية التي ينظمها قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام، التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية.
وقال د. أحمد حماد أن احياء ذكرى يوم الأرض هو تأكيداً على تمسكه بأرضه ورفض كافة محاولات التهويد وسياسة الأمر الواقع التي تحاول حكومة الاحتلال تمريرها من خلال توسيع المستوطنات على أرضنا المحتلة، مؤكداً أن الثلاثين من آذار هو رسالة حرية تجدد الالتفاف حول الثوابت الوطنية، وحول منظمة التحرير الفلسطينية.
وأشار د. أحمد حماد إلى دور الإعلام في التعاطي مع القضية الفلسطينية ومفرداتها لدرجة تحولت مع الأيام المشرقة بتاريخ النضال الفلسطيني لمآتم يومية للتاريخ، مؤكداً أهمية الإعلام في بلورة الهوية السياسية الوطنية للفلسطينيين، ونجاحه في بلورة وتعميم ثقافة الأرض والوطن والتحرير.
وفي كلمته أكد د. عبد القادر حماد أن يوم الأرض هو يومٌ من أيام فلسطين الخالدة الذي يخلد فيه الفلسطينيون ذكرى مصادرة سلطات الاحتلال لآلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية وما تبع ذلك من مظاهرات، سقط فيها العديد من الشهداء، مشيراً أن هذا اليوم فتح الباب للنضال الفلسطيني في الداخل الفلسطيني.
وفي كلمة المخاتير أكد الزريعي على كفاح وصلابة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والدفاع عن الأرض، مؤكداً ضرورة القضاء على الانقسام وتوحيد الشعب الفلسطيني، مبرقاً تحياته للشهداء والأسرى.
هذا وقد تضمنت الفعالية عرضاً للدبكة الشعبية الفلسطينية، وفقرة شعره من أداء فريق المتحف الشعري، إضافةً إلى سكتش مسرحي قدمه فريق المتحف المسرحي، تلاه ذلك معرضاً للتراث الفلسطيني، واللوحات المعبرة عن الواقع الفلسطيني، إضافةً إلى زراعة العديد من الشتلات الزراعية في حرم الجامعة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10743.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.