آخر الأخبار :

قوات البحرية الإسرائيلية تعتقل وتصيب (٤) صيادين وتحتجز قارب صيد

تواصل قوات البحرية الإسرائيلية اعتداءاتها ضد الصيادين الفلسطينيين في مياه غزة، وتمنعهم من مزاولة أعمالهم بحرية.
ووفقاً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ففي حوالي الساعة ٩:٠٠ من صباح امس الجمعة الموافق ٢٠١٩/٣/٨، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية، كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو ٣ أميال بحرية، ومن ثم حاصرت تلك الزوارق قارب صيد من نوع "حسكة موتور" كان على متنه أربعة صيادين، وهم: مالك القارب الصياد ياسر سليمان يوسف بكر، ٣١ عاماً، وشقيقه الصياد تامر ٢٧ عاماً، والصياد وليد محسن عيد بكر، ٢٤ عاماً، والصياد يسري زكريا سعد بكر، ٢١ عاماً، وجميعهم من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة. طلب جنود البحرية الإسرائيلية من الصيادين خلع ملابسهم والقفز في مياه البحر، والسباحة نحو أحد الزوارق، ومن ثم جرى اعتقال الصيادين واحتجاز قارب الصيد الذي كانوا على متنه.
يذكر أن السلطات الإسرائيلية المحتلة، أطلقت سراح المعتقلين الأربعة في حوالي الساعة ٦:٠٠ مساء أمس الجمعة، فيما أبقت على قارب الصيد محتجزاً لديها، وتبيّن أن الصيادين الأربعة أصيبوا بأعيرة مطاطية بأنحاءٍ متفرقة من أجسادهم، وقد نقلوا إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة لتلقي العلاج، ووصفت المصادر الطبية جراحهم بين الطفيفة والمتوسطة.
يؤكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على أن الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين في مياه غزة، تمثل انتهاكاً للمادة السادسة من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ويدعو:
المجتمع الدولي، بما فيها الدول المتعاقدة على اتفاقية جينيف لعام ١٩٤٩، إجبار السلطات الإسرائيلية المحتلة على وقف اعتداءاتها ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة.
السلطات الإسرائيلية المحتلة بوقف ملاحقة واستهداف الصيادين الفلسطينيين في مياه غزة، وتمكينهم من مزاولة أعمالهم بحرية.
السلطات الإسرائيلية المحتلة إلى إطلاق سراح الصيادين الفلسطينيين المعتقلين لديها، والإفراج عن أدوات الصيد البحري المحتجزة لديها، وتعويض الصيادين عن خسائرهم جراء الاعتداءات الإسرائيلية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10613.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.