آخر الأخبار :

مركز الميزان لحقوق الانسان يُنظم ورشة عمل حول أبعاد ومخاطر القانون الإسرائيلي الخاص بتجميد أموال من العائدات الضريبية.

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان، في تمام الساعة 11:00 من صباح الاثنين الموافق 4/3/2019م، ورشة عمل متخصصة حول أبعاد ومخاطر القانون الإسرائيلي الخاص بتجميد أموال من العائدات الضريبية، بحضور لفيف من القانونيين والمختصين وممثلين عن مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان، في قاعة المركز في مدينة غزة، استعرض خلالها قراءة قانونية قام المركز بإعدادها حول الموضوع.
افتتحت الورشة الأستاذة ميرفت النحال منسقة الوحدة القانونية، مرحبةً بالمشاركين/ات، وشكرت اهتمامهم على الحضور، ثم تحدثت حول الورشة وأهدافها، والسياق العام الذي صدر فيه القانون، وتداعياته على حالة حقوق الإنسان، خاصة حقوق المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
كما تحدث الأستاذ عصام يونس المدير العام للمركز، حول أهمية مواجهة القانون محل الورشة، وإجادة استخدام وتوظيف الأدوات القانونية الدولية، واستعرض أحكام اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949م، كإطار قانوني ناظم لحالة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتطرق إلى أهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته القانونية والأخلاقية وإلزام دولة الاحتلال باحترام أحكام القانون الدولي.
واستعرض الأستاذ سمير المناعمة القراءة القانونية الخاصة بالقانون الإسرائيلي، حيث تناول نطاقه التطبيقي والهدف منه، والولاية المكانية لنفاذ القانون، والجهات القائمة على تنفيذه. كما أبرز المخالفات التي انطوى عليها خاصة تعارضه مع حق فلسطين في السيادة على إقليمها وتنفيذ قوانينها، ومع إعلان الأمم المتحدة المتعلق بعدم جواز التدخل في شؤون الدول الأخرى لعام 1981م، واتفاقية فينا لقانون المعاهدات لعام 1969م، واتفاقية باريس الاقتصادية لعام 1994، ثم استعرض أبرز النتائج والتوصيات التي توصلت إليها القراءة.
ثم أحالت الأستاذة ميرفت الكلمة إلى المشاركين/ات الذين أكدوا، على أهمية عقد الورشة، وعلى وجوب تنفيذ التوصيات التي جاءت بها، احتراماً لأحكام القانون الدولي، هذا وأجمع المشاركين/ات على ضرورة تضافر كافة الجهود على المستوى الوطني والدولي من أجل وقف سريان القانون.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10570.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.