آخر الأخبار :

يقام بتمويل من حكومة اليابان وتنفيذ برنامج الامم المتحدة الانمائي المخيم الشتوي الأول“غزة اقوى بإرادتها” يعرض نماذج ناجحة من ذوي الإعاقة.

تواصلت صباح الخميس ولليوم السابع على التوالي فعاليات المخيم الشتوي الخاص بذوي الاعاقة ” غزة اقوى بإراداتها” والذي شهد العديد من الانشطة والبرامج والألعاب الرياضية، والمسابقات الثقافية المتنوعة بين فرق المجموعات المختلفة، وألعاب التحدي الشعبية وعرض النماذح الناجحة والمبادرات والطاقات الشبابية.
ويقام المخيم في رحاب جامعة الاقصى بمدينة خانيونس، وبتنظيم من اللجنة الاولمبية الفلسطينية، بالتعاون مع الجامعة، وبتمويل من حكومة دولة اليابان الصديقة، وبتنفيذ من برنامج الامم المتحدة الانمائي””undp بغزة ضمن برنامج المساعدات المقدمة للشعب الفلسطيني وبمشاركة ما يقارب 100 شخصا من الاشخاص ذوي الإعاقات المختلقة.
واستهلت فعاليات اليوم السابع بتحية العلم، ثم النشيد الوطني، وإجراء تمارين الاحماء اليومية، وتنفيذ تعليمات الالتزام والانضباط الخاص ببرامج المخيم ، وتوزيع المجموعات .
وافتتح اليوم السابع بندوة حملت عنوان ” البحث عن العمل” قدمتها الدكتورة راوية الفرا من المؤسسة الفلسطينية من أجل التوظيف والتي تهدف إلي فتح الآفاق لذوي الإعاقة و كيفية البحث عن العمل وأهم المهارات التي تؤهلهم لذلك.
وشهد اليوم السابع عرض المبادرات التي قدمها المشاركون والتي شملت الاحتياجات الخاصة بتلك الفئة بما يخدم قضايا ذوي الإعاقة، واكتشاف قدراتهم وخبراتهم والعمل على تبينها وتطويرها في المستقبل.
وتركزت أنشطة اليوم السابع على تنفيذ العديد من الأنشطة الرياضية، وتحدي بين المجموعات المختلفة من خلال عرض المهارات الخاصة بذوي الإعاقة وسط تفاعل كبير من المشاركين.
واختتم اليوم بعرض نماذج ناجحة من ذوي الإعاقة الفردية والجماعية حول المبادرات الشبابية الناجحة على مستوى فلسطين، والعالم العربي والتي تبرز قدرات ومواهب المشاركين في المخيم.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10326.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.