آخر الأخبار :

«الديمقراطية»: إلى جانب شعب فنزويلا وشرعية الرئيس مادورو ووحدة الدولة والجيش والشعب

■ أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حركة التمرد على الشرعية في فنزويلا، التي قامت بها قوى الثورة المضادة والردة الرجعية، بدعم مباشر من الإمبريالية الأميركية واتباعها في أميركيا اللاتينية.
وأكدت الجبهة، وقوفها، ووقوف عموم أبناء شعبنا الفلسطيني وقواه السياسية اليسارية والديمقراطية والوطنية، إلى جانب الشرعية في فنزويلا التي يمثلها الرئيس نيقولاس مادورو، وإلى جانب دولة فنزويلا وشعبها، في التصدي للهجمة الإمبريالية ولعملائها، مؤكدة ثقتها أن وحدة القيادة والجيش والشعب، سوف تحبط مؤامرة التمرد الرجعية، وسوف تحافظ على فنزويلا، دولة تقدمية، حريصة على صون الإرث الثوري للمناضل الكبير سيمون بوليفار، وللقائد الكبير الراحل أوغو تشافيز، الصديق الوفي لشعب فلسطين.
ودعت الجبهة القوى اليسارية والديمقراطية، والمحبة للسلام، والمعادية للإمبريالية الأميركية وللحروب المدمرة، والصديقة للشعوب وحريتها في خياراتها المصيرية، أن تقف إلى جانب شعب فنزويلا المناضل في دفاعه عن الشرعية، وفي مواجهة التمرد الرجعي، وتدخلات إدارة ترامب الفظة في شؤون الشعوب، ونهبها لثرواتها وتدميرها لمصالحها الوطنية، وقطع الطريق عليها نحو التقدم والإزدهار والعدالة الإجتماعية■




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10316.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.