آخر الأخبار :

أبو العردات يزور مخيم الجليل في مدينة بعلبك للتعزية بوفاة ابن عمته ويلتقي قيادة وكوادر حركة "فتح" في منطقة البقاع، ويزور عوائل الشهداء

زار أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينيه في لبنان فتحي ابو العردات اليوم مخيم الجليل يرافقه وفد من قيادة حركة "فتح" ضم عضو لجنة الإقليم مسوؤل العلاقات العامة محمود سعيد و الاخ رضوان حسن حيث شارك في تقبل التعازي وتقديم واجب العزاء بابن عمته الاستاذ الفاضل اسماعيل ابو الفول الذي توفاه الله يوم امس.


وكان في استقبال ابوالعردات، أمين سر حركة فتح في منطقة البقاع فراس الحاج وامين سر شعبة مخيم الجيل ابو جهاد وعدد من قيادة وكوادر وأعضاء الحركة الذين رافقوه الى بيت العزاء المقام في مخيم الجليل لتقبل التعازي بوفاة الاستاذ اسماعيل ابو الفول.

ثم زار ابو العردات مقر قيادة حركة "فتح" في منطقة البقاع في مخيم الجليل، والتقى اعضاء قيادة المنطقة وشعبة مخيم الجليل وكوادر واعضاء الحركة.

وهنأ أبو العردات مستقبليه بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين لإنطلاقة حركة "فتح" الرائدة، وأطلع أبو العردات أبناء الحركة في منطقة البقاع على آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وقدم شرحا عن الأوضاع الراهنة في فلسطين والمنطقة.

وقدم الاخ أمين سر منطقة البقاع فراس الحاج درع العاصفة تقديريا لـ"أبو العردات".

كما زار أبو العردات مقر قيادة الأمن الوطني وكان في إستقباله قائد قوات الأمن الوطني في منطقة البقاع المقدم محمود كرّيم وعدد من ضباط وعناصر قوات الأمن الوطني.

ثم انتقل أبو العردات والوفد المرافق الى منزل عائلة الشهيد العميد نايف عثمان/ابو احمد نايف، وزار ايضا منزل عائلتي الشهيدين الدكتور نضال عزام وشوقي الحاج ابو علاء .

ثم زار ابو العردات عائلة الشقيقين المخطوفين احمد وعلي عوض وأبلغ عائلتهما بالجهود والإتصالات التي تقوم قيادة حركة "فتح" وسفارة دولة فلسطين في لبنان مع الجهات المعنية من أجل متابعة قضيتهما والافراج عنهما.

وفي ختام الزيارة شكر أبو العردات قيادة حركة "فتح" في منطقة البقاع على حسن الإستقبال والضيافة، وتوجه اليهم بالتحية الأخوية ناقلا إليهم تحيات الرئيس الأخ ابو مازن والأخوة في قيادة الساحة واعضاء المجلس الثوري لحركة "فتح".
وقال أن حركة "فتح" هي حركة الشعب الفلسطيني وقال أن جمهور "فتح" في المخيمات وخارجها وفي المجتمع اللبناني والعربي والذين أصبح منهم وزراء ونواب يفتخرون بأنهم إنتموا لهذه الحركة، ونحن اليوم في ذكرى الإنطلاقة ومع بداية العام الجديد نتمنى لأهلنا ولشعبنا كل الخير والمحبة وأن يعم السلام في ارض السلام، السلام الشامل والعادل وليس الإستسلام.

وأضاف: نحن في حركة "فتح" نفتخر بأن رئيسنا عبّر عن إرادة الشعب الفلسطيني، برفض صفقة القرن، وهو أول من عبّر عن ذلك، وحركة "فتح" أول من تصدّى لهذا المشروع المشبوه.

وقال: سنبقى على نفس المبدأ وعلى خطى الشهدءا، وغربتنا لن تطول ونحن متسلحون بالإرداة والإيمان.

وختم بالقول: والوحدة الفلسطينية سوف تتحقق ونحن في لبنان دعاة وحدة وسنبقى ملتزمين بالإطار السياسي القائم.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.com/news10109.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.